سكاي نيوز عربية تتسلح بالكفاءات الإعلامية والتقنية المتطورة

المنافسة تفرض على القنوات الإخبارية نهجا دائما للارتقاء بالمحتوى.
الاثنين 2020/02/24
تقنيات رقمية لجذب المشاهد

تحتدم المنافسة بين القنوات الإخبارية العربية التي تنال أهمية كبيرة لدى المشاهد العربي، لذلك أطلقت قناة سكاي نيوز عربية خطة برامجية جديدة تعتمد بشكل أساسي على استقطاب الوجوه الإعلامية البارزة، بالإضافة إلى تطوير المحتوى بشكل تفاعلي وفق أحدث التقنيات التكنولوجية.

أبوظبي - تعمل قناة “سكاي نيوز عربية” على استقطاب الكفاءات في المجال الإعلامي، ضمن خطتها التطويرية التي بدأتها مطلع العام الجاري، الأمر الذي يرفع حدة المنافسة بين القنوات الإخبارية العربية، ويفرض عليها تقديم محتوى قادر على مواجهة المنافسين.

وعينت “سكاي نيوز عربية” الإعلامي يوسف تسوري مديرا للأخبار، ليتولى مسؤولية الإشراف على المحتوى والاستراتيجية التحريرية لغرفة الأخبار في “سكاي نيوز عربية”، ابتداء من الأول من مارس المقبل، كما سيهتم بتعزيز نشاط وإنتاجية مكاتبها المنتشرة في مختلف دول العالم، إلى جانب المساهمة في زيادة انتشارها رقميا، وذلك لتكريس دورها كمؤسسة إعلامية رائدة على مستوى المنطقة والعالم.

ويمتلك يوسف تسوري خبرة في المؤسسات الإعلامية الدولية تزيد على 23 سنة؛ حيث عمل منذ منتصف التسعينات مُحررا، ومُقدما لنشرات الأخبار بإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية، ثم التحق في عام 2002 بمجموعة “أم.بي.سي” مقدما للأخبار ثم رئيس تحرير للنشرات، وفي عام 2010 انتقل إلى باريس حيث عُين رئيسا للتحرير في قناة فرانس 24 قُبيل انطلاق بثها على مدار 24 ساعة.

وقال نارت بوران، الرئيس التنفيذي “للشركة الدولية القابضة للاستثمارات الإعلامية” التي تعد “سكاي نيوز عربية” إحدى أصولها الإعلامية، “يحمل يوسف خبرة دولية واسعة نظرا إلى عمله في عدد من وسائل الإعلام الأوروبية والعربية، وهو ما سيشكل إضافة نوعية في سكاي نيوز عربية”.

وأضاف بوران “سيكون يوسف جزءا من فريق عمل نشيط يعمل بكل جد واجتهاد لمرحلة متطورة جديدة تعبر عن سكاي نيوز عربية التي تتابع أحدث التطورات في مجال الإعلام”.

ويحمل تسوري دبلوم الدراسات العليا من المعهد العالي للصحافة في الرباط، والإجازة في القانون العام من جامعة محمد الخامس في الرباط.

وإضافة إلى تسوري، أعلنت كريستيان بيسري وهي مقدمة أخبار لبنانية على قناة “العربية”، في وقت سابق، على صفحتها في تويتر أنها “ستطل بدءا من شهر مارس المقبل على قناة سكاي نيوز، كما تستعد الإعلامية السعودية مها عبدالله للانتقال أيضا من العربية إلى سكاي نيوز”.

وأكد متابعون أن استقطاب هذه الوجوه الإعلامية يأتي في إطار خطة القناة لتقديم محتوى إعلامي جديد ومبتكر ضمن عملية تطوير موسعة لنشراتها الإخبارية، وبرامجها الدورية بمحتوى تبثه عبر شاشاتها، وتطبيقها الذكي، ومنصاتها الرقمية، لجذب المشاهد العربي في المنطقة والعالم.

وأضافوا أن القناة استفادت من وجودها في أبوظبي لضم منتسبي القنوات السعودية العاملة في دبي ممن استقروا في الإمارات، حيث تعتبر سكاي نيوز هي الخيار الأمثل لهم بدلا من الانتقال إلى بيئة عيش وعمل جديدة.

في المقابل تجد القنوات العربية الإخبارية الأخرى نفسها أمام تحد جديد، يفرض عليها مواكبة المنافسة بتطوير محتواها الإخباري، لتحافظ على مكانتها في المشهد الإعلامي، حيث يولي المشاهد العربي اهتماما كبيرا بالقنوات الإخبارية نظرا إلى الصراعات والحروب والأحداث المتلاحقة في المنطقة العربية.

ويعتبر التحدي الأساسي بالنسبة إلى القنوات الإخبارية هو نيل ثقة المشاهدين بمحتوى مهني قادر على نقل الوقائع بطريقة تقنعهم، خصوصا أن المشاهد العربي لديه موقف سياسي مسبق من الأحداث ويتابع القنوات التي تميل لتوجهه السياسي.

وأطلقت “سكاي نيوز عربية” في 12 يناير الماضي مجموعة برامج جديدة، واعتمدت القناة في برامجها ونشراتها الإخبارية على أحدث التقنيات الرقمية والتكنولوجية؛ حيث تستخدم القناة تقنيات الواقع الافتراضي (VR) وتقنيات الواقع المعزز (AR).

وأعلنت القناة بالتزامن مع الدورة البرامجية الجديدة عن تأسيس قسم جديد لإنتاج الأفلام الوثائقية لتقديم مجموعة من الأفلام التي تركز على نقل الصورة الكاملة من جميع أنحاء المنطقة، مع تحليل للأحداث والشخصيات والتفاصيل التي تقف خلفها.

ويؤكد القائمون على القناة أن الهدف هو تعزيز جودة المحتوى الإعلامي والإخباري في المنطقة على الإطلاق، حيث تتيح مجموعة البرامج الجديدة والتقنيات المبتكرة زيادة التفاعل مع المشاهدين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. عبر الشاشة ومنصات القناة الرقمية، وتغطية مباشرة للأخبار لتغطية الأحداث من جميع أنحاء المنطقة والعالم.

وتتضمن قائمة البرامج الجديدة التي بدأت سكاي نيوز عربية بعرضها 6 برامج أسبوعية، وبرنامجين يوميين، تُشكل جميعها إضافة نوعية لقائمة البرامج التي تبثها القناة، وهي: “المواجهة” وهو برنامج أسبوعي بدأ ببث أولى حلقاته في 16 يناير الماضي ويناقش الملفات الساخنة على الساحة السياسية العربية مع شخصيات بارزة على المستويين العربي والعالمي، ويقدمه الإعلامي يوسف الشريف.

ويستعرض برنامج “أهل مصر” الأسبوعي مختلف القضايا الخاصة بالشأن المصري، ويناقش أبرز الملفات على الساحة السياسية المصرية، والقضايا التي تهم الشارع المصري وتؤثر في حياته.

وتضم باقة البرامج الأسبوعية الجديدة من سكاي نيوز عربية أيضا، برنامج “اقتصادكم”، ويتناول القضايا الاقتصادية التي تهم شريحة واسعة من الناس كالزراعة، والصناعات الصغيرة، والمتوسطة وتوظيفها في إقامة مشاريع مبتكرة.

18