سكودا تقتحم عالم "الأكشن"بأول طرازاتها المصفحة

سيارة سوبيرب المصفحة تتميز بنظام تعليق ونظام فرامل مُعدل، بالإضافة إلى تجهيزها بإطارات رن فليت للمساعدة على الهروب من المواقف الخطرة.
الأربعاء 2018/06/13
توجه جديد في التصاميم

لندن - كشفت سكودا عن توجه جديد في تصاميم مركباتها، التي أخذت طريق النجاح خلال السنوات الأخيرة، بعد أن أزاحت الستار مؤخرا عن نسخة مصفحة من سيارتها سوبيرب كومبي، والتي تعد أغلى سيارة في العالم تحمل شعار الشركة التشيكية.

وتم تطوير هذه النسخة في مصنع الشركة ببريطانيا على مدار ثلاث سنوات تقريبا حيث يبلغ سعرها 136 ألف يورو، وهو ما يعادل سعر بورشه باناميرا توربو جديدة كلياً.

وتأتي السيارة بنوافذ مضادة لطلقات الرصاص، وهي للمرة الأولى تدخل هذه التقنية في مركباتها، وهو ما يجعلها تنافس عملاقة هذه الصناعة مثل مرسيدس وبي.أم.دبليو الألمانيتين وشركات أميركية كذلك مثل جنرال موتورز ورانج روفر البريطانية وحتى ماهيندرا الهندية.

واستخدمت الشركة في هذا الموديل قضبان الصلب فائقة القوة والمتانة وكذلك مواد مركبة لتدريع جسم السيارة، ويوفر الزجاج المقاوم للطلاء حماية 360 درجة.

وأكدت سكودا أن سيارتها سوبيرب الجديدة تستوفي معايير فئة الحماية البريطانية بي.أي.أس 300، حيث خضعت لاختبار مستقل يتضمن إطلاق أنواع مختلفة من الذخيرة، مع تعرضها أيضاً لأخطار الانفجار والتفتيت المختلفة.

وزاد وزن سيارة سكودا المصفحة مقارنة بالموديل القياسي، ولذلك قامت الشركة التشيكية بتقوية ممتص الصدمات والنوابض والمكابح بالسيارة.

وتعتمد السيارة على محرك تي.دي.آي 2.0 بقوة 190 حصانا وعزم دوران أقصى 400 نيوتن متر، لتنطلق من الثبات إلى سرعة 100 كلم/س في غضون 7.7 ثانية، بينما تقف سرعتها القصوى على أعتاب 228 كلم/س.

وتتميز سوبيرب المصفحة بنظام تعليق ونظام فرامل مُعدل، بالإضافة إلى تجهيزها بإطارات رن فليت للمساعدة على الهروب من المواقف الخطرة.

وزوّدت الشركة سياراتها الخارقة بوحدة معلومات ترفيهية وبشاشة لمسية قياس 8 بوصة مزودة بنظام تحديد المواقع العالمي وأنظمة أبل كاربلاي وأندرويد أوتو.

ويتوقع الخبراء أن يتزايد التنافس بين الشركات المتخصصة في تصفيح السيارات، وخاصة سيارات الدفع الرباعي، والتي تتناسب مع كافة الميزانيات والأغراض الأمنية والوقائية.

17