سلاح الجو الأردني يهاجم آليات سورية تجاوزت الحدود

الخميس 2014/04/17
سوريا تنفي علاقتها بالآليات التي استهدفها الأردن

عمان - أكدت القوات المسلحة الأردنية، أمس، أن طائرات سلاح الجو الملكي الأردني دمرت عددا من الآليات حاولت اجتياز الحدود من سوريا إلى الأردن.

وفيما أعلنت سوريا أن هذه الآليات لا تنتمي إلى الجيش السوري، وصف الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية من كانوا على متن تلك الآليات بأنهم “من المتسللين أو مهربي الأسلحة”.

وأفاد بيان القوات المسلحة الأردنية الذي نشر على الموقع الألكتروني للقوات المسلحة أن ” طائرات من سلاح الجو الملكي الأردني قامت بتدمير عدد من الآليات التي حاولت اجتياز الحدود الأردنية السورية”.

ووصف الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني من كانوا على متن تلك الآليات بأنهم “من المتسللين”، مؤكدا أنهم “قتلوا جميعا لكن لم يعرف عددهم بالضبط”.

وأضاف المومني، وهو وزير الدولة لشؤون الإعلام، أنهم من “المتسللين الذين يحاولون بين الحين والآخر تهريب أسلحة وأشياء أخرى عبر الحدود” مؤكدا أن “الطائرات قصفت تلك المركبات عن بعد ولم يكن هناك مجال للتحقق من هوياتها”.

ونقل بيان عن مصدر عسكري أردني مسؤول قوله إنه “حوالي الساعة العاشرة والنصف من صباح (الأربعاء) (7,30 تغ) شوهد عدد من الآليات المموهة تحاول اجتياز الحدود السورية الأردنية وبطريقة غير مشروعة وفي منطقة جغرافية صعبة المسالك”.

محمد المومني: الطائرات قصفت المركبات عن بعد ولم يكن هناك مجال للتحقق منها

وأضاف أن “عددا من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني قام بتوجيه رميات تحذيرية لهذه الآليات، إلا أنها لم تمتثل لذلك وواصلت سيرها حيث تم تطبيق قواعد الاشتباك المعروفة وتدمير هذه الآليات”.

من جهته، أعلن النظام السوري أن الآليات التي دمرتها طائرات سلاح الجو الأردني غير تابعة للجيش السوري، وذلك بحسب ما أفاد التلفزيون الرسمي.

ونقل التلفزيون في شريط إخباري عاجل عن مصدر عسكري قوله “لم تتحرك أي آليات أو مدرعات تابعة للجيش العربي السوري باتجاه الحدود الأردنية وبالتالي ما تم استهدافه من سلاح الجو الأردني من آليات لا يتبع للجيش”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها الأردن طائرات سلاح الجو الأردني في التعامل مع محاولات اختراق الحدود الشمالية.

وعززت السلطات الأردنية الرقابة على حدود المملكة مع سوريا والتي تمتد لأكثر من 370 كلم واعتقلت عشرات الأشخاص الذين حاولوا عبورها بشكل غير قانوني وحاكمت عددا منهم.

وذكر حرس الحدود مطلع العام الحالي أن عمليات التهريب وتسلل الأفراد بين الأردن وسوريا تزايدت بنسبة تصل إلى 300 بالمئة.

4