سلامة: البرلمان الليبي غير متحمس للانتخابات

مساعي مبعوث الأمم المتحدة إلي ليبيا متواصلة لحمل الأطراف الليبية على الموافقة على دستور جديد وجدول زمني لإقراره.
الثلاثاء 2018/07/17
"البلد يغرق أمامنا والوضع الراهن لا يمكن أن يستمر"

طرابلس – قال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الأمن الاثنين إن “أعضاء مجلس النواب غير متحمسين لإجراء الانتخابات التشريعية المقبلة ويجب الضغط عليهم”.

وتابع سلامة قائلا إن “البلد يغرق أمامنا والوضع الراهن لا يمكن أن يستمر”.

والاثنين استكمل مجلس النواب الليبي مناقشة مشروع قانون الاستفتاء على دستور دائم للبلاد وتم تحديد تاريخ 30 يوليو الجاري للتصويت عليه في جلسة برلمانية عامة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، عقب انتهاء جلسة البرلمان، أن “النواب عرضوا كافة الملاحظات بشأن مشروع قانون الاستفتاء على دستور دائم للبلاد”.

وأوضح أنهم “استكملوا مناقشة مشروع القانون”، مؤكدا أن نواب البرلمان الليبي اتفقوا على أن يتم التصويت على مشروع قانون الاستفتاء يوم 30 يوليو الجاري.

واستأنف البرلمان الليبي جلسته العامة بمقر بمدينة طبرق، بحضور رئيسه عقيلة صالح ونائبيه فوزي النويري وأحميد حومة وأكثر من 70 نائبا، لاستكمال مناقشة مشروع قانون الاستفتاء على الدستور الدائم للبلاد بعد أن كان قد علق جلساته في هذا الشأن في 26 يونيو الماضي.

وفي جلسات سابقة تم التصويت مبدئيا على إدخال تعديلات على البعض من مواد مشروع القانون. ومن بين التعديلات الأولية التصويت بنعم أو لا على مشروع الدستور من دون إبداء المسببات لمن يقول (لا). كما تم التصويت على تقسيم ليبيا إلى ثلاث دوائر انتخابية وإلغاء وجود دائرة انتخابية رابعة في الخارج.

وفي 6 يونيو الماضي، تبنى مجلس الأمن الدولي نصا يؤيد إعلان باريس الصادر في مايو بشأن ليبيا والذي ينص على تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية في هذا البلد قبل نهاية السنة من غير أن يذكر تاريخ العاشر من ديسمبر المحدد للاقتراع.

ويسعى مبعوث الأمم المتحدة إلي ليبيا لحمل الأطراف الليبية على الموافقة على دستور جديد وجدول زمني لإقراره.

وفي باريس، التزم القادة الليبيون الأربعة بإيجاد “قاعدة دستورية” للانتخابات بحلول 16 سبتمبر 2018 من غير أن يقرروا ما إذا كان ذلك يمر عبر استفتاء.

4