سلامة يتعهد بالتحري عن شحنة المتفجرات التركية

الاثنين 2018/01/15
سلامة يقرر متابعة الملف بنفسه

طرابلس - قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، الأحد إن لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن ستؤدي عملها بمهنية وتجرد لجلاء حقيقة السفينة “أندروميدا” التي جرى ضبطها في اليونان الأربعاء.

وقال في تغريدة على صفحته بموقع تويتر “ليبيا بحاجة للأمن والسلم لا للصواعق والمتفجرات، يكفيها ما فيها”، مضيفا “القرار الدولي بمنع تصدير السلاح واضح وصريح ولجنة الخبراء ستقوم بعملها بمهنية وتجرد لجلاء حقيقة أندروميدا وغيرها”.

وأعلن خفر السواحل اليوناني مساء الأربعاء أنه ضبط سفينة شحن تحمل مواد متفجرة خلال إبحارها من تركيا إلى ليبيا، ووصف السفينة بأنها عبارة عن “قنبلة متحركة”.

وضبط على السفينة 29 صندوقا تحتوي على صواعق ومواد متفجرة منها نيترات الأمونيوم.

وقال الأدميرال يانيس سوتيريو من خفر السواحل اليوناني إن “خفر السواحل عطل قنبلة متحركة”.

وأضاف “ادعى ربان السفينة أنه كان يبحر إلى جيبوتي، لكن تبين لاحقا أن الوجهة الحقيقية هي مرفأ مصراتة في ليبيا”.

وأصدرت المنطقة الحرة بميناء مصراتة بيانا أكدت فيه تسلمها إشعارا للتاريخ المتوقع لوصول السفينة.

وأعرب أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السبت، عن قلق بلاده البالغ تجاه ما تم تداوله إعلاميا بشأن ضبط السلطات اليونانية لسفينة محملة بمتفجرات متجهة من تركيا إلى ميناء مصراتة في ليبيا، لما يمثله ذلك من خرق صارخ لحظر السلاح المفروض من جانب مجلس الأمن.

وأضاف أبوزيد في بيان أصدرته الخارجية المصرية، أنه تم تكليف بعثات مصر الدبلوماسية لدى عواصم الدول أعضاء مجلس الأمن، والوفد المصري الدائم لدى الأمم المتحدة، بالتحرك الفوري للتأكد من صحة تلك المعلومات ومطالبة لجنة العقوبات المعنية بليبيا في مجلس الأمن بالتحقيق في الواقعة اتساقا مع الطلب المقدم من جانب السلطات الليبية في هذا الشأن.

وكانت القيادة العامة للجيش الليبي التابع للبرلمان برئاسة المشير خليفة حفتر، قد طالبت مجلس الأمن والأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي والهيئات الحقوقية باعتبار واقعة محاولة تهريب أسلحة إلى ليبيا “جريمة حرب تقوم عليها وتدعمها تركيا”.

4