سلامة يقر بوجود اختلال في توزيع الثروة الليبية

المبعوث الأممي إلى ليبيا يؤكد أن أي حل سياسي في ليبيا يجب أن يرتبط بتوزيع ثروات البلاد، ويشدد على ضرورة وجود رقابة دولية على مواردها.
السبت 2019/06/08
غسان سلامة: ليبيا تعاني مشكلة في شرعية الحكم

موسكو- أقر المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بوجود اختلال في توزيع الثروة في ليبيا. وقال غسان سلامة، إنّ جوهر الأزمة في ليبيا هو صراع على الثروة يتخذ شكل الصراع على السلطة.

وأضاف أن “أي حل سياسي في ليبيا يجب أن يرتبط بتوزيع ثروات البلاد”، مؤكدا على أن “الأمم المتحدة لا ترغب بالتدخل في شؤون الليبيين، ويتعين وجود رقابة دولية على موارد البلاد”.

ويأتي إقرار سلامة بعد تصريحات لقائد الجيش المشير خليفة حفتر خلال زيارته إلى باريس، بأن “الجيش الوطني الليبي لا يستفيد ماليا من مبيعات النفط في شرق البلاد”. ويحرس الجيش الموانئ النفطية ويسيطر على حقول النفط في الجنوب، لكن عائداته تدار من قبل مؤسسات موالية لحكومة “الوفاق”.

وشدد سلامة على أن “التدخل الخارجي سمة النزاعات الداخلية في الدول العربية، وليبيا ضحية تدخل خارجي.. بعض الدول تؤكد دعمها لأطراف ليبية في العلن بينما تدعم أخرى في السر”.

ونوّه إلى أن ليبيا تشهد تدخلا كبيرا، وأن بعض الأطراف ترسل أسلحة رغم حظر توريدها إلى ليبيا. وتابع “مجلس الأمن الدولي عاجز عن وقف تدفق الأسلحة إلى ليبيا، وهناك دول تخرق الحظر المفروض”.

وأكد المبعوث الأممي الخاص، على أنه “آن الأوان كي تجتمع الدول الكبرى وتعبر عن إرادتها في قرار موحد لوقف الحرب في ليبيا”. وأشاد سلامة بالدور الروسي، معتبرا أن موسكو “تتحمل مسؤولية كبيرة في دفع مجلس الأمن للتحرك بشأن ليبيا”. وختم المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا اللقاء، بالقول “ليبيا تعاني مشكلة في شرعية الحكم، ونرى أن الانتخابات من شأنها حسم هذه القضية”.

4