سلسلة اعتداءات حوثية جديدة على وسائل إعلام مستقلة

الخميس 2015/06/25
ميليشيات الحوثي تعمل على خنق القطاع الاعلامي في اليمن وتكبيله

صنعاء - استهدفت الميليشيات الحوثية عددا من وسائل الإعلام في كل من صنعاء والحديدة بالإضافة إلى مراكز دراسات إعلامية، وذلك في سلسلة اقتحامات جديدة عاودت فيها نهب محتويات هذه الوسائل.

وحسب بلاغ صحفي، اقتحمت مليشيا الحوثي بصنعاء أول أمس مقر مؤسسة “الناس” للصحافة بشارع الستين واختطفت اثنين من موظفيها. وتعد صحيفة الناس الأسبوعية أحد أهم وأقدم الصحف في اليمن، وترجع ملكيتها للراحل حميد شحرة الذي أسسها قبل أكثر من 15 عاما.

كما أكد بلاغ صحفي صادر عن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي وهو مركز بحثي مستقل يعنى بالشؤون الاقتصادية إن الحوثيين الذين سبق واقتحموا المركز في 11 أبريل الماضي، قاموا بنهب محتوياته كاملة، وحمل البلاغ مليشيات الحوثي مسؤولية ما يترتب على هذا الاختراق الفاضح للقوانين التي تنظم عمل المراكز البحثية المختلفة.

ويعد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي أحد منظمات المجتمع المدني الفاعلة في اليمن وأكبرها، ويعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية والتنموية وتعزيز الشفافية والحكم الرشيد، ومشاركة المواطنين في صنع القرار وإيجاد إعلام حر ومهني، وتمكين الشباب والنساء اقتصاديًا.

وعاود المسلحون الحوثيون في مدينة الحديدة الهجوم على مؤسسة أثير ميديا التي تشغل إذاعة وديان المحلية، ونهبت عددا من أجهزتها التشغيلية. وكانت قد اقتحمتها المليشيات في يناير الماضي ونهبتها أيضا.

من جهة أخرى استهدفت المليشيات إذاعة حياة إف إم بصنعاء حي الجامعة، واختطفت حارس الإذاعة لمدة أربعة أيام واستولوا عليها بالقوة ومنعوا موظفيها من الدخول.

18