سلسلة قمم ثنائية تجلي ملامح الدبلوماسية السعودية في عهد الملك سلمان

الأربعاء 2015/02/25
زيارة نائب رئيس الوزراء العماني أمس جزء من حراك سياسي أشمل مثلت السعودية محورا له

الرياض - التقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس في الرياض نائب رئيس الوزراء العماني فهد بن محمود آل سعيد وأجرى معه محادثات لخصت وكالة الأنباء السعودية موضوعها بـ“العلاقات الأخوية وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى بحث مجمل الأحداث على الساحات الخليجية والإقليمية والدولية”.

وجاءت زيارة المسؤول العماني لتكمّل الحراك السياسي الكثيف الذي أصبحت السعودية خلال الأسابيع الماضية محورا له. واعتبر مراقبون أنه حراك يجلي الملامح الكبرى للديبلوماسية السعودية في عهد الملك الجديد سلمان بن عبدالعزيز الذي شرع في وضع بصماته على السياسة العامّة لبلاده، وأجرى تحويرات هيكلية ووزارية عميقة أنشئت بموجبها هيأتان وألغيت أخرى وتقدمت بموجبها شخصيات إلى مقدّمة المشهد أبرزهم وزير الدفاع الشاب الأمير محمد بن سلمان، وولي ولي العهد، وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف.

ومن المتوقّع أن يكون لسياسة الملك سلمان انعكاس على العمل الخليجي المشترك ومزيد توحيد جهود دول مجلس التعاون في مواجهة التهديدات الحافة بالمنطقة. وتقول مصادر إن للعاهل السعودي تصورا لتطوير عمل هياكل مجلس التعاون الخليجي، خصوصا في ظل وجود مآخذ له عن عملها الراهن.

وكشفت ذات المصادر أن الملك سلمان غاضب من أمين عام مجلس التعاون عبداللطيف الزياني على خلفية موقفه المرتبك من مصر، وأكدت أنّ الزياني زاره مؤخرا وخرج من لقائه محرجا ومرتبكا.

وطيلة السنوات الماضية أظهرت سلطنة عمان قدرا من التمايز عن السياسات الخليجية العامة، وتجلّى ذلك بالخصوص في احتفاظها بعلاقات متينة مع إيران المتهمة من قبل عامة الخليجيين بلعب دور سلبي ضد استقرار المنطقة والتدخل في شؤون جيرانها.

العاهل الأردني يزور السعودية اليوم
الرياض - يصل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني إلى العاصمة السعودية، الرياض، اليوم في زيارة للمملكة يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه سيتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات بالإضافة للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتعد هذه أول زيارة رسمية لعاهل الأردن إلى السعودية منذ تولي الملك سلمان الحكم بالمملكة في 23 يناير الماضي، بعد مشاركته في تقديم العزاء في رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز في يناير الماضي.

وتأتي الزيارة بعد يومين من قمة أردنية كويتية في العاصمة الأردنية عمّان بحث خلالها عاهل الأردن وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية والدولية.

وزيارة الأمس هي أول زيارة رسمية لنائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء بسلطنة عمان إلى السعودية منذ تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز الحكم بالمملكة في 23 يناير الماضي، بعد مشاركته في جنازة الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز في اليوم نفسه.

كما أن القمة التي جمعت المسؤول العماني أمس بالملك سلمان هي القمة الثنائية الخليجية الرابعة خلال عشرة أيام، حيث كان العاهل السعودي قد عقد الثلاثاء الماضي جلسة مباحثات رسمية مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني جرى خلالها استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع على الساحات الخليجية والعربية والدولية.

وجاءت القمة السعودية القطرية بعد قمتين ثنائتين متتاليتين، الأولى سعودية كويتية بالرياض، يوم الأحد 15 فبراير جمعت الملك سلمان وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وجرى خلالها بحث المستجدات على الساحات الخليجية والعربية والدولية. والقمة الثانية كانت إماراتية سعودية في الرياض عقدت الإثنين 16 فبراير الجاري وجمعت بين العاهل السعودي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي.

غضب سعودي من الموقف المرتبك لأمين عام مجلس التعاون الخليجي تجاه مصر

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “إنّ الجانبين اتفقا خلال القمة على أن المرحلة التي تمر بها المنطقة تتطلب التنسيق المكثف والتشاور المستمر في إطار خليجي جامع يضمن الأمن والاستقرار والازدهار المشترك”.

ويعتبر فهد بن محمود آل سعيد من الشخصيات المهمّـة في النظام العماني، ورافقه أمس إلى السعودية وزير الشؤون الخارجية يوسف بن علـوي بـن عبدالله ووزير النقـل والاتصـالات أحمـد بن محمـد الفطيسي.

وقـد حضرا مباحثاته مع الملك سلمان بن عبدالعزيز، فيما حضـر عـن الجانـب السعـودي ولي العهد الأميـر مقـرن بـن عبدالعزيز والأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع وجملة من الأمـراء والشخصيـات السعـودية المرمـوقة.

3