سلطات بنما تفرج عن السفينة الكورية الشمالية

السبت 2014/02/01
السفية تحمل أسلحة غير مرخصة

بنما سيتي- أفرجت بنما، الجمعة، عن معظم أعضاء طاقم السفينة الكورية الشمالية “تشونج تشون جانج”، التي تم ضبطها تنقل أسلحة كوبية بطريقة غير مشروعة لدى مرورها من مياهها الإقليمية متجهة من كوبا إلى كوريا الشمالية في يوليو الماضي.

ومن المقرر أن تشرع سلطات بنما في ترحيل 32 شخصا من إجمالي الطاقم المؤلف من 35، حسبما قال النائب العام أنا بيلفون لمصادر إعلامية في بنما.

وجرى توقيف السفينة في يوليو الماضي عندما دخلت قنال بنما حيث عثر مسؤولون على 240 طنا من الأسلحة غير المعلن عنها قادمة من كوبا مخبأة على متنها تحت 10 آلاف طن من السكر، كما طالبت أصحاب السفينة بدفع غرامة قدرها 670 ألف دولار.

ولفت المدعي العام في بنما ناهانيل مورغاس إلى استمرار احتجاز قبطان السفينة و2 من أفراد الطاقم بتهمة تهريب أسلحة، مشيرا إلى أن محاكمتهم ستبدأ في أقرب وقت ممكن.

وجرى إحالة المفرج عنهم إلى مكتب الهجرة لاتخاذ قرار بترحيلهم أو إعادتهم إلى بلادهم، حيث أوضح مورغاس أنه تقرر إطلاق سراحهم لأنهم غير مسؤولين.

وعلى الرغم من إعلان كوبا أن التجهيزات المصادرة هي أسلحة دفاع قديمة إلا أن سلطات الملاحة الجوية والبحرية البنمية، أشارت إلى وجود طائرتين حربيتين تابعتين لكوبا، ضمن بعض المعدات التي تبيّن لاحقا أنها صالحة للاستخدام.

وقد صدر قرار أممي يحظر توريد أسلحة إلى كوريا الشمالية، الأمر الذي دفع سلطات بنما إلى التأكيد أن مرور الأسلحة عبر أراضيها بمثابة تهديد مباشر لأمنها العام.

يشار إلى أن السلطات البنمية احتجزت السفينة الكورية الشمالية بناء على معلومات استخباراتية، حيث احتجزت في 15 يوليو الماضي متجهة من هافانا إلى بيونغ يانغ.

5