سلطان عمان يقرّ تحويرات واسعة في وزارة الدفاع

تعيين رئيس جديد للأركان وقائدين لسلاحي الجو والبحرية.
الاثنين 2021/01/18
قرارات تظهر الدينامية العمانية

مسقط - أصدر سلطان عمان هيثم بن طارق آل سعيد الاثنين مرسومين يتضمنان تحويرات واسعة على مستوى وزارة الدفاع، بعد أيام قليلة على إعلان حزمة قرارات تشمل تغييرات على مستوى النظام، لعل أبرزها تعيين ولي للعهد.

ونشرت وكالة الأنباء العمانية نص المرسومين الجديدين، حيث قضى المرسوم الأول رقم "10 / 2021 " بتعيين محمد بن ناصر الزعابي أمينا عاما بوزارة الدفاع بمرتبة وزير.

وقضى المرسوم الثاني رقم "11 / 2021" بإجراء ترقيات وتعيينات عسكرية، وذلك بترقية اللواء ركن بحري عبدالله بن خميس بن عبدالله الرئيسي إلى رتبة فريق، وتعيينه رئيسا لأركان القوات المسلحة.

وشمل المرسوم ترقية كل من العميد ركن طيار خميس بن حماد بن سلطان الغافري إلى رتبة لواء وتعيينه قائدا لسلاح الجو العماني، والعميد ركن بحري سيف بن ناصر بن محسن الرحبي إلى رتبة لواء وتعيينه قائدا للبحرية، وأيضا العميد ركن جوي مهندس صالح بن يحيى بن سعود المسكري إلى رتبة لواء وتعيينه آمرا لكلية الدفاع.

ورأى متابعون للشأن العماني أنّ التغيير الذي أحدثه السلطان هيثم بن طارق بوزارة الدفاع جاء بمثابة تهيئة للأرضية من أجل اتخاذ سلسلة من القرارات والإجراءات المهمّة في مجال السياسة الدفاعية.

ومنذ جلوسه على عرش السلطنة في 11 يناير 2020 خلفا لابن عمه قابوس بن سعيد، دأب السلطان هيثم بن طارق على إصدار مراسيم شملت تعيينات وترقيات في مناصب قيادية عديدة بالدولة.

وقبل أسبوع، أصدرت السلطنة آلية جديدة لانتقال الحكم، تتضمن تعيين أكبر أبناء السلطان سنا وليا للعهد، في إطار إجراء تعديلات تشمل آليات انتقال ولاية الحكم في البلاد ومهام ولي العهد.