سلطنة عمان تنشئ ميناء كبيرا للصيد ومنطقة للصناعات السمكية

الخميس 2014/08/28
صيد وإنتاج الأسماك في الأسواق العمانية ارتفع بنسبة 31 بالمئة حتى عام 2013

مسقط- أكدت حكومة مسقط إنها ستنشئ أكبر ميناء للصيد ومنطقة صناعات سمكية تستوعب في المرحلة الأولى نحو 80 مشروعا، ملحقة بميناء الدقم العملاق في وسط سواحلها على بحر العرب.

كشف وزير الزراعة والثروة السمكية فؤاد بن جعفر الساجواني عن قرب توقيع عقد إنشاء أكبر ميناء للصيد في السلطنة بمنطقة الدقم مع إنشاء منطقة صناعات سمكية تستوعب في المرحلة الأولى نحو 80 مشروعا. وأضاف أن الوزارة تخطط لإقامة قرى للصيادين تتوفر فيها كل متطلبات العيش الكريم وأنها ستبدأ بمشروعين على أمل التوسع لاحقا.

وقال إن صيد وإنتاج الأسماك في الأسواق العمانية ارتفع بنسبة 31 بالمئة في الفترة من عام 2011 إلى 2013 وأنه يجري تصدير كميات كبيرة منها إلى الخارج رغم الزيادات الكبيرة في أعداد السكان وارتفاع عدد السياح.

وأوضح أن إنتاج السلطنة من الأسماك بلغ أكثر من 206 أطنان في العام الماضي، وأنه تم تصدير ما يقارب نصف تلك الكمية إلى الخارج. وأشار إلى أن عدد العاملين في قطاع صيد وزراعة الأسماك يبلغ نحو 45 ألف شخص وأن 96 بالمئة منهم من العُمانيين.

وقال إن ذلك دليل على أن العوائد التي يحققونها مجزية وتشجعهم على العمل في هذا القطاع. وتظهر البيانات العمانية إلى أن متوسط استهلاك الفرد من السمك في السلطنة يصل إلى حوالي 27 كيلوغراما سنويا.

وذكر الوزير أن الأسعار العالمية للأسماك في ارتفاع مستمر وأن الوزارة تبحث عن موقع مناسب لإقامة سوق للأسماك في منطقة العامرات. وقال إن الوزارة عملت على إعادة تأهيل أسواق الأسماك وتوفير الخدمات الأساسية فيها، وإقناع الباعة وأحيانا إلزامهم بالبيع داخل تلك الأسواق، وتصميم أسواق عصرية لبيع الأسماك والشروع في بناء بعض المشروعات الجديدة.

وأضاف أن الوزارة ستقتني عددا من السفن الحديثة لأغراض البحث وإجراء مسوحات لتحدد مواقع وجود الأسماك تسهيلا لأعمال الصيادين، وإنشاء سدود صناعية تحت الماء لتكون بمثابة حواضن وبيئات جاذبة للأسماك.

وذكر أن الوزارة تعمل على توزيع أراض لإقامة مشروعات متكاملة لاستزراع الأسماك ضمن برنامج المشروعات الصغيرة والمتوسطة وأن نجاح الفكرة سيقود لتعميمها على ولايات السلطنة المختلفة.

11