سلفاكير يجنح للحوار وقواته تتحرك لاستعادة ولايتين

الاثنين 2013/12/23
وزير الشؤون الخارجية يقر بتقدم الجيش السوداني نحو ولايتي جونقلي والوحدة

جوبا - تواصل القوات الحكومية في جنوب السودان مساعيها لاستعادة ولايتين سيطرت عليهما القوات المتمردة الموالية لنائب الرئيس السابق ريك مشار.

وصرح مسؤولون حكوميون بأنه جرى نشر قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان بولايتي جونقلي والوحدة الغنية النفط.

وقال برنابا ماريال وزير الشؤون الخارجية في جنوب السودان لوكالة الأنباء الألمانية إن "قوات الجيش تتقدم".

ورغم إرسال القوات ، أكد ماريال استمرار رغبة الحكومة في التفاوض مع المتمردين.

في غضون ذلك ، أفادت صحيفة "سودان تريبيون" بأن الرئيس سلفاكير ميارديت ، المنتمي لقبيلة الدينكا ، استقبل ربيكا قرانق أرملة جون قرنق مؤسس الحركة الشعبية لتحرير السودان والمساندة بقوة لمشار ومجموعته المعارضة لسلفاكير ، وذلك بناء على طلب الرئيس وفي مقر الرئاسة.

وذكرت الصحيفة أن مصادرها رجحت أن يكون الاجتماع ناقش قضية المعتقلين السياسيين والتي وضعها مشار في مقدمة الشروط لابتداء حوار سياسي مع الحكومة.

وقالت المصادر إن الاجتماع استمر لوقت طويل ، واكتفت بعده ربيكا - التي تنحدر من قبيلة دينكا بور وهو فصيل من ذات القبيلة التي ينتمي إليها سلفاكير - بالقول إن الاجتماع مع سلفاكير ناقش الأوضاع في الجنوب.

ونوَّهت إلى أن سلفاكير عازم على احتواء المشكلة وتفادي انتقالها إلى الولايات الأخرى وقالت :"سنواصل الحوار مع بعضنا ولا أستطيع التحدث أكثر من ذلك".

تجدر الإشارة إلى أن مشار ينتمي لقبيلة النوير التي سبق أن خاضت صراعات مع قبيلة الدينكا ، كان معظمها وسط ولاية جونقلي بسبب أماكن الرعي.

1