سلفا كير يرضخ لتقاسم السلطة مع مشار

الثلاثاء 2015/08/25
كير وقع نص الاتفاق فقط بالأحرف الاولى

جوبا - اعلن متحدث باسم رئيس جنوب السودان، الثلاثاء، ان سلفا كير سيوقع أخيرا الاربعاء اتفاق السلام الذي ينهي حربا أهلية مستمرة منذ 20 شهرا في البلاد ويؤدي إلى تقاسم السلطة.

وقال المتحدث اتيني ويك اتيني لوكالة فرانس برس أن رؤساء كينيا واوغندا والسودان ورئيس وزراء اثيوبيا "سيحضرون الى جوبا صباح غد لقمة تستمر يوما واحدا، وسيوقع رئيس جمهورية جنوب السودان اتفاق السلام".

وأضاف ان الحكومة لا تزال غير راضية عن الاتفاق الذي اعدته الهيئة الحكومية لتنمية شرق افريقيا (ايغاد).

وكان زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار، نائب الرئيس سابقا، وقع الاتفاق الاثنين الماضي ضمن المهلة المحددة لذلك.

لكن كير وقع النص فقط بالأحرف الاولى ونددت حكومته بالاتفاق معتبرة انه "استسلام".

والبنود الاساسية موضع الخلاف تشمل تفاصيل حول مقترحات تقاسم السلطة بين الحكومة والمتمردين التي يمكن ان تؤدي الى عودة مشار نائبا للرئيس.

وقال المتحدث باسم رئيس جنوب السودان ايضا ان الحكومة غير راضية عن الدعوات لنزع السلاح في العاصمة جوبا وتسليم سلطات اكبر الى المتمردين في ولاية اعالي النيل الغنية بالنفط وتكليف ضمن لجنة مراقبة وتقييم، تتولى مراقبة تطبيق اتفاق السلام.

وقد بدأت الحرب الاهلية في جنوب السودان في ديسمبر 2013 حين اتهم كير نائبه السابق مشار بتدبير انقلاب ما تسبب بموجة أعمال قتل انتقامية في هذا البلد المنقسم اتنيا ايضا.

1