"سلمات أبوالبنات" مسلسل مغربي ناجح أربكته الأخطاء المهنية

رغم النجاح الذي حقّقه مسلسل "سلمات أبوالبنات" إلاّ أن بعض الأخطاء التقنية في السكريبت وفي الحبكة الإخراجية عرّضت العمل للانتقاد.
الثلاثاء 2020/05/19
تطرق جريء لمشكلات التحرش الجنسي في المجتمعات الذكورية

تدور أحداث المسلسل المغربي “سلمات أبوالبنات” حول المختار سلمات الذي عمل طوال حياته مراقبا بالسكك الحديدية ليحال إلى التقاعد، وهو الذي كان سنوات عمله بعيدا عن متابعة أحوال أسرته على الرغم من أنه أب لثلاث بنات. بعد تفرغه يحاول أن يقترب من حياتهنّ، لكنه يواجه مجموعة من الصعوبات معهنّ عندما يكتشف أن غيابه لسنوات طويلة قد غيّر الكثير من الأفكار والعادات، خصوصا عندما يبدأ الاستعداد لزفاف بناته.

الرباط- حظي المسلسل التلفزيوني المغربي “سلمات أبوالبنات” بمتابعة واسعة من مشاهدي قناة “أم. بي. سي 5”، التي تبث من المغرب، كما حقّق نسبة مهمة من المتابعة الإعلامية وردود فعل في عمومها إيجابية، خصوصا أنه عالج بشكل قوي موضوع التحرش بالأطفال والانفلات الأخلاقي الذي عرفه سلوك بعض الشباب، رغم بعض الملاحظات التقنية والانتقادات من قبل المشاهدين والنقاد.

والمسلسل من إخراج هشام الجباري وهو من بطولة كل من محمد خيي، والسعدية لديب، وعمر لطفي، وبشرى أهريش، والبشير عبدو، وجيهان كيداري، وفاطمة الزهراء بلدي وآخرين.

وقالت الممثلة سحر الصديقي إن “مسلسل ‘سلمات أبوالبنات’، تطرق إلى العديد من المشاكل التي تعاني منها المرأة المغربية، دون أن أتحدث عن معاناة المرأة مع التحرش والاغتصاب اللذين ندّد بهما سيناريو المسلسل، بل الشيء الذي قبض أنفاسي ووترني وشنجني بشكل كبير، هو معاناة الفتيات داخل منازلهنّ مع آبائهن”.

سحر الصديقي: الكثيرون يرون سلمات نموذجا للأب المثالي، في حين أراه عكس ذلك
سحر الصديقي: الكثيرون يرون سلمات نموذجا للأب المثالي، في حين أراه عكس ذلك

وتؤكّد الممثلة المغربية أن الكثيرين يرون سلمات نموذجا للأب المثالي ذي الأخلاق العالية والتربية الحسنة لبناته، نظرا لمفهوم “بنت الناس” عند المجتمعات العربية، في حين تراه هي عكس ذلك تماما، وهي الرافضة لنموذج الفتاة الخاضعة أمام كبرياء أب يعتبر سمعته مقدسة ولا يجب أن تسقط، مهما كان خاطئا، فهي عنده أهم من مشاعر ورغبات ابنته الراشدة التي لا يحقّ لها اتخاذ أي قرار دون موافقته.

وعبّر مخرج المسلسل هشام الجباري عن فخره بمتابعة العمل الذي أخرجه وسط العدد الكبير من المسلسلات والأعمال الدرامية المغربية التي تعرض في نفس الوقت وعلى عدد من القنوات، وأردف الجباري “طالما حلمنا بالوصول إلى هذا المستوى، فهنيئا للدراما المغربية وشكرا للجمهور الذي بمتابعته وتشجيعاته يمهد الطريق لتطور هذا الفن حتى يجد المكان الذي يليق به بين الإنتاجات العربية”.

ونّوه الكثير من النقاد والمتابعين بأداء الممثل محمد خيي الأكثر ظهورا في مسلسلات رمضان بثلاثة أعمال، والذي جسد شخصية أبوالبنات، المختار سلمات، بقدر كبير من الاحترافية والصدق الفني، إلى جانب الممثلة السعدية لديب “أم البنات”، اللذين وظفا إمكاناتهما الفنية والتجسيدية للبروز بشكل قوي في هذا العمل ودائما في إطار الشخصيات التي خلقت نوعا من الجدل بخصوص دورها في المسلسل، يظهر الممثل المغربي ياسين أحجام، الذي جسّد دور الشرير لأول مرة، الأمر الذي أبعده عن الأدوار التي تميل إلى الطيبة والحكمة والعاطفة والتي دأب على أدائها في أعمال أخرى، ليكون أداؤه مفاجئا للجمهور.

وهنا يعلق أحجام على هذا النجاح بقوله “الحمد الله أنني استطعت أن أصل إلى عمق الشخصية وتفاصيلها النفسية والوجدانية المعقدة، دون أن تكون بالفعل هي طبيعتي الحقيقية، فأنا في الواقع بعيد كل البعد عن الدور الذي جسدته في العمل“.

المسلسل عالج بشكل قوي موضوع التحرش بالأطفال والانفلات الأخلاقي
المسلسل عالج بشكل قوي موضوع التحرش بالأطفال والانفلات الأخلاقي

وقال ياسين أحجام ردا على انتقادات بعض معجبيه الذين تعودّوا بل يحبون مشاهدته في شخصيات مختلفة كدوره في مسلسل “الإرث” الذي يعرض أيضا في الموسم الرمضاني الحالي على “القناة الثانية” (عمومية)، وقبله في مسلسل “قصر الباشا”، إنه يعمل بين الفينة والأخرى على إغناء تجربته بأدوار من طينة خاصة تنتمي إلى عالم السادية والشر والجبروت، معتبرا أن هذا الأمر مطلوب وضروري في عمل الممثل.

واعتبر أحجام أن انزعاج الجمهور من شخصيته الشيطانية ذات التركيبة النفسية المعقدة في مسلسل “سلمات أبوالبنات”، دليل على نجاحه في تقمّص الشخصية، طالبا من جمهوره المتفاعل مع العمل عدم الخلط بين الشخص والشخصية، أي بين الدور والممثل، مؤكدا أنه بعيد تماما عن هذه الشخصية.

ورغم النجاح الذي حقّقه المسلسل المغربي “سلمات أبوالبنات” منذ انطلاق عرضه بداية رمضان الحالي، إلاّ أن بعض الأخطاء التقنية في السكريبت وفي الحبكة الإخراجية عرّضت العمل للانتقاد، خصوصا في الحلقات الأخيرة منه، والتي أرجعها البعض إلى السرعة وضغط الوقت الذي تصادف مع وباء كورونا، حيث توقّف التصوير قبل الوصول إلى الحلقة الثلاثين.

وكثيرة هي المشاهد التي ظهرت فيها أخطاء المسلسل للجمهور، منها لقطة للفنان ياسين أحجام، من المفترض فيها أن يخرج فيها الدم من رأسه بعد إصابته إثر تحرشه بجيهان كيداري ابنة المختار سلمات في المسلسل، لكن الصورة أظهرت مسافة بين الدم ورأسه بشكل واضح. ومن بين الأخطاء مناداة الممثلة السعدية لديب للممثل عمر لطفي باسمه الحقيقي بدل يوسف اسم الشخصية التي يؤدّي دورها في المسلسل.

ورغم شعبية مسلسل “سلمات أبوالبنات” إلاّ أنه يسيء للعمل الاحترافي بأخطاء كثيرة ومبالغ فيها والتي لم ينتبه إليها الفريق التقني، كعدم تغيير يوسف خطيب ابنة الممثلة السعدية لديب ملابسه طيلة العديد من الحلقات، إلى جانب مشهد يتعلق بالساعات الأولى من الصباح، لكن حركة السير كانت كبيرة والمحلات التجارية تعرف رواجا كبيرا.

16