سلوك المطلقين يؤثر على امتحانات الأبناء

مختصون يشدّدون على أهمية عدم إشراك الأبناء في خلافات الزوجين المطلقين.
السبت 2020/07/11
تشتت الذهن أثناء الدرس

لندن - تمثل كيفية إدارة فترة امتحانات الأبناء تحديا حقيقيا بالنسبة للوالدين المنفصلين أو المطلقين رسميا، فمشكلات الأم مع الأب أو غياب أحدهما قد تفاقم الصعوبات التي يواجهها الأطفال عند اجتيازهم للامتحانات.

ويرتكب الوالدين الكثير من الأخطاء عند التعامل مع أبنائهم مدفوعين بمشكلاتهم الثنائية دون أن يدركوا أن تلك الخلافات ترتد على أبنائهم لاسيما عند اجتيازهم للامتحانات.

ويقدم الأخصائيون والمستشارون في شؤون الأسرة وتربية الأبناء نصائح للثنائيات التي تمر بمشكلات انفصال ما يجعلهم ينجحون ولو نسبيا في تخفيف تأثير خلافاتهم على الأبناء، ما يجعل اللجوء لمساعدة هؤلاء الخبراء واتباع نصائحهم أمرا ضروريا من قبل الوالدين المنفصلين لتجاوز أبنائهم فترة الامتحانات بأخف الأضرار.

وذكرت آمال شباش، الأخصائية المغربية في العلاقات الزوجية، أن المطلقة في المجتمعات العربية تعاني من نظرة المجتمع السلبية لها في ما يتعلق بطريقة تربية أطفالها وخاصة متابعتها لهم أثناء فترة الامتحانات.

وتصل تداعيات الإحساس بالخسارة والتشتت وعدم الأمان وفقدان الاستقرار المنزلي إلى حد فقدان الطفل لتوازنه النفسي، ما يجعله في مرحلة لاحقة عاجزا عن التركيز في المدرسة والاستعداد الجيد للامتحانات وهو ما يؤثر على تحصيله الدراسي وقد يتسبب في رسوبه.

وكانت دراسة بريطانية، أجريت على شباب تراوحت أعمارهم ما بين 14 إلى 22 ونشرت في العام 2014، قد أظهرت أن الطلاب من أبناء المطلقين معرضون أكثر من غيرهم للحصول على نتائج امتحانات سيئة، حيث أقرّ نحو ثلثي الأبناء الذين تطلق والديهم أن هذا الأمر أثر سلبيا على نتيجتهم في اختبارات الثانوية العامة.

وأكدت جو إدواردز، رئيسة جمعية “ريزوليوشن” التي تساعد العائلات على حل مشكلاتها، أن هذه الدراسة كشفت مدى التأثير بعيد المدى للطلاق على الأبناء وأنها تؤكد “على أهمية تقاسم الوالدين إدارة انفصالهما بطريقة تحد من الضغط والتأثير السلبي على الأسرة بأكملها”.

ويؤكد المختصون على الوالدين المنفصلين يمكنهما تجاوز خلافاتهما وتقاسم الأدوار خلال فترة امتحانات الأبناء ومراقبة التحضيرات لها ومتابعتها في كل تفاصيلها ومراحلها بما يجعل الطفل يتخلص من شعور الوحدة الذي يتملكه بمجرد انفصال والديه.

كما يشدد هؤلاء على أهمية عدم إشراك الأبناء في خلافات الزوجين المطلقين ولا جعلهم يحضرون على شجاراتهما، بالإضافة إلى تجنب محاولة استمالة الطفل أو جعله يقف في صف أحد الطرفين.

21