سمير فرح يتسلم دفة القيادة في خدمة بي بي سي عربي

الجمعة 2016/10/07
فرح قدم العديد من الوثائقيات والبرامج المنوعة باللغة الإنكليزية لشبكات بي بي سي

لندن – تسلم الإعلامي سمير فرح، إدارة الخدمة العربية، في شبكة بي بي سي البريطانية، والتي تشمل قناة “بي بي سي عربي”، والإذاعة العربية لـ“بي بي سي”، وموقع “بي بي سي عربي أون لاين”، خلفا لطارق كفالة الذي أصبح مسؤولا عن الأقسام الأجنبية في بي بي سي.

ويتسلم فرح المسؤولية في وقت تواجه في بي بي سي انتقادات مؤخرا واتهامات بالانحياز في تغطية الأحداث في سوريا، بعد سلسلة من الأخطاء التي تكررت، وكان آخرها نشر صور لقتلى وقصف في مناطق المعارضة في حلب على أنها صور في مناطق النظام، ما أثار موجة غضب عارمة لدى السوريين أجبرت بي بي سي عربي على الاعتذار في حسابها على تويتر، وهو ما قوبل بانتقاد أكبر، واتهام القناة بعدم الجدية وتجاوز المعايير المهنية.

وفرح أحد أبرز الإعلاميين العرب، تناول برنامجه “نقطة حوار” بالاشتراك مع محمد سيف النصر ومحمد عبدالحميد الذي يبث عبر قناة بي بي سي عربي، الموضوعات الراهنة في السياسة والثقافة والاجتماع، ويعالج القضايا الكبرى التي لها بالغ الأثر على حياة الناس في المنطقة بما في ذلك مسائل تعتبر محظورات اجتماعية، باستخدام تقنيات معاصرة للوصول إلى نقاش تفاعلي حي مع الجمهور.

ومنذ انضمامه إلى المحطة في أواسط التسعينات، أعد فرح وقدم البعض من أشهر برامج بي بي سي الإذاعية، مثل البرنامج الأدبي “أوراق”، والبرنامج التفاعلي الحواري “آخر كلمة”.

وترأس عام 2005 فريق المخرجين والمقدمين الذين أطلقوا البرنامج اليومي “بي بي سي أكسترا”، الذي يغطي أهم القضايا والأخبار الاجتماعية والثقافية والاقتصادية في إطار عصري سريع. ولم تقتصر علاقة فرح مع “بي بي سي” على قسمها العربي، بل قدم العديد من الوثائقيات والبرامج المنوعة باللغة الإنكليزية لشبكات “بي بي سي” الإذاعية الداخلية المختلفة.

وفي عام 2007 رشح لجائزة مذيع العام التي تقدمها “بي بي سي العالمية”. وقبل انضمامه إلى محطة “بي بي سي عربي” درس الاقتصاد في الولايات المتحدة الأميركية، وكان لديه نشاط في التجارة والأعمال قبل أن يتحول إلى الإعلام.

18