سنة أولى رئاسة: كشف حساب السيسي على تويتر

تصدر هاشتاغ "السيسي في عام" اهتمامات المصريين على موقع تويتر، لإبراز إنجازات الرئيس المصري بعد اقترابه من إتمام عامه الأول على تقلده منصب رئيس الجمهورية.
الخميس 2015/05/14
مغردون يقولون إن السيسي فك شفرة المصريين، دليلهم على ذلك شعبيته الكاسحة

القاهرة – أطلق مغردون مصريون على موقع تويتر عدة هاشتاغات على غرار #السيسي_في_عام وCC365 دعوا من خلالها إلى تقييم حصيلة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سنة بعد توليه رئاسة الجمهورية المصرية.

وأشارت بعض التغريدات إلى أن الرئيس المصري كان الخيار الأمثل لقيادة مصر خلال المرحلة الحرجة، وأنه نجح في إعادة الاستقرار للبلد بعد عامين من تدهور الأوضاع الأمنية.

وأطلق مغردون على السيسي صفات من قبيل “المنقذ” و”المُخلِص”، خاصة بعد الإطاحة بحكم جماعة الإخوان، وكتب مغردون “لو أنه لم يقم بأي إنجاز غير هذا فنحن ممتنون له”.

ومن إنجازات السيسي التي ذكرها المغردون “تأمين الحدود الغربية للبلاد مع ليبيا في ظل الأوضاع الأمنية المضطربة التي تمر بها والثأر للمصريين المسيحيين الذين قضوا نحبهم على أيدي عناصر تابعة لتنظيم داعش.

وكتب مغردون أن “السيسي قضى على الفتنة الطائفية في مصر في مهدها، لقد حرك الجيش لأجل المواطن المصري”.

والسيسي، يعتبر أول رئيس مصري يحضر قداس العيد، ووفق مغردين فإن تلك الحركة ساوت بين المواطنين إذ لم يعد هناك “مواطن من درجة ثانية”. وأثنى مغردون على مطالبة السيسي بإعادة تجديد الخطاب الديني بما يحمي الشباب من التطرف ويصحح سلوكيات المواطنين”.

على الصعيد الخارجي، قال مغردون إن “السيسي_في_عام أعاد إلى مصر هيبتها بعد أن ظن الرعاع أنها فريسة يسهل هتك تاريخها العريق”.

ورأى آخرون أن الرئيس المصري استطاع إعادة مكانة مصر الإقليمية، بمشاركة الجيش المصري في التحالف، الذي تقوده السعودية في اليمن ضد الحوثيين. وذكر مصريون بدعوته إلى تشكيل قوة عربية مشتركة لتكون حائط الصد، ضد الأعداء، قائلين إنه يمتلك مواصفات “زعيم حكيم محب لعروبته”. وقال معلق إن السيسي استطاع إعادة مصر إلى عمقها الأفريقي بنجاج.

وكان السيسي على موعد مع صناعة التاريخ وتغيير مساراته، وفق مغردين، وذلك في زيارته الأولى لروسيا بعد انتخابه رئيسا لتأمين القمح والسلاح. وأضاف أحدهم “السيسي في عام من قبرص إلى أسبانيا لتأمين المتوسط ثم السعودية لتأمين باب المندب ثم إثيوبيا لتأمين نهر النيل”.

مغردون عقدوا مقارنة بين عهد السيسي وعهد الرئيس الإخواني محمد مرسي الذي يطلق عليه "فاصل كوميدي"

ومن إنجازات السيسي التنموية لفت بعض المغردين إلى أن مشروع حفر قناة السويس الجديدة الذي يعد أكبر إنجاز اقتصادي للرئيس المصري خلال عامه الأول.

ووصفه مغردون بأنه “مشروع قومي ضخم تم إنجازه بعمل جاد في وقت زمني يعود على مصر بالخير وأثبت للعالم ما يستطيع الشعب المصري فعله كما وجه رسالة للبنك الدولي مفادها الله الغني عن قرضكم”.

وأشار مغردون إلى المؤتمر الاقتصادي الذي مكن مصر من استعادة علاقاتها مع الكثير من الدول. وقال أحد النشطاء إن “العام الأول للرئيس لم يخلُ من الإنجازات شكرا يا ريس على جرعة الأمل وطمأنة الشعب على الجهد المبذول ليحس الشعب بالثمار قريبا كلامك أطفأ جمرات يبثها المثبطون لعزيمتنا”.

فيما أشار آخرون إلى تنشيط السياحة مرة أخرى للبلاد معلقين، متداولين صورة لسائحة تلتقط سيلفي مع “الريس”.

وكذلك تناول البعض المشروعات التنموية والاقتصادية، التي تمكن الرئيس السيسي من إنجازها خلال العام الأول من رئاسته، مثل بعض مشروعات الإسكان التي تم تسليم وحداتها لعدد من المواطنين.

ورافقت التغريدات صورا للمشروعات المنجزة، منها تسلم 50 ألف وحدة سكنية أنجزت في 7 أشهر ضمن مشروع المليون وحدة سكنية بتمويل إماراتي والتي ستسلم منها 240 ألف وحدة مع نهاية العام. إضافة إلى وضع خطة لتطوير شبكة طرق جديدة في مصر وافتتاح محطة توليد كهرباء بالعين السخنة. ونشر مغردون صورا لمحطة الطاقة الشمسية بأسوان. ‫

وكتبت مغردة “هل هناك من تكلم عن هذا الموضوع في الإعلام، نحن الإعلام البديل”. فيما أشار آخرون إلى إجلاء الباعة الجائلين عن الميادين الرئيسية الهامة، وإعادة النظام لها مرة أخرى كإنجازات للرئيس. وقالت مغردة: “فرض الرئيس ضريبة إضافية لأول مرة بقيمة 5 % على الأفراد الذين يزيد دخلهم السنوي على مليون جنيه مصري وهي ما أطلق عليها ضريبة الثروة”.

وأثنى مغردون على السيسي “الذي لم ير أحد عائلته ولم يسمع لها صوتا”، عاقدين مقارنة بين عهده وعهد الرئيس الإخواني محمد مرسي الذي يطلق عليه “فاصل كوميدي”. وسخر مغرد “وتقول لي ما أعظم إنجازاته؟ الإخوان أصبحوا في خبر كان”.

وبينما هلل مغردون لحصيلة عام على تولي السيسي حكم مصر، عبر آخرون عن سخطهم من النظام المصري الجديد.

وقال مغردون إن عبدالفتاح السيسي لم يختلف عن الرؤساء السابقين في شيء خلال عامه الأول. وأظهر البعض تحفظه من الحكم على الرئيس المصري ورأوا أن الهدف من الحملة هو “تمجيد” مبالغ فيه للسيسي.

وأطلق معارضون ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، هاشتاغات تعبر عن سخطهم لما آلت إليه الأوضاع في مصر.

19