سهرات لندنية للعثور على رائحة الأحلام

الثلاثاء 2014/08/12
الأشخاص الذين عثروا على رائحة الأحلام تلتقط لهم صور حاملين الكيس البلاستيكي

لندن – في حانة معروفة في شرق لندن يشم عشرات الأشخاص أكياسا بلاستيكية لا تحوي مواد محظورة بل قمصانا قطنية مستعملة تفوح منها روائح قصد اختيار رائحة مميزة تدلهم على شريك الحياة المناسب.

يشارك عزاب مقدامون في حانة شرق لندن في “حفلة الفيرومون” أو “فيرومون بارتي” وهي وسيلة تواعد مستوردة من الولايات المتحدة تقوم على فكرة أن الرائحة تلعب دورا رئيسيا في اختيار الشريك.

وقد وافــــق جميــع المشـاركـــين على ارتداء قميص قطنـي لثــلاث ليال متتالية من دون مزيــل للروائح أو عطــر وحمله إلى السهرة. وتــوضع القمصان التي تحمل روائــح إفــرازات جسدية في أكياس بلاستيكيــة يحمــل كل واحد منهــا رقمــا على خلفيــة زهريـة للشابــات وزرقــاء للشبــان.

وتشجع منظمة الحدث جودي ناديل المشاركين بقولها “هيا شموا أكبر عدد ممكن من الأكياس واستمتعوا”. يضحك البعض أمام هذه الدعوة قبل أن تتملكهم الحماسة حول طاولة كبيرة وضعت عليها العينات. الخجولون منهم يفتحون جزءا صغيرا من الكيس لاستنشاقه أما الشجعان فيقحمون أنفوهم في القماش حتى لا يفوتوا على أنفسهم أي رائحة.

وتلتقط صور للأشخاص الذين عثروا على رائحة الأحلام وهم يحملون الكيس البلاستيكي. وتعرض الصور بعد ذلك على جدار مما يسمح لأصحاب القمصان التي اختيرت بالتقدم للتعريف بأنفسهم.

وتقول جودي التي أطلقت مفهوم “فيرومون بارتي” في لندن هذه السنة مستندة إلى فكرة أطلقتها الفنانة جوديث برايز في الولايات المتحدة العام 2010 "إنه مفهوم خارج عن المألوف تماما بحيث تسقط كل الحواجز إنها طريقة رائعة لكسر الجليد".

واستوحي مبدأ هذه السهرات من تجربة أجراها العام 1995 العالم السويسري كلاوس ويدكانيد وفكرة الفيرومون الذي يمثل مواد كيميائية تلعب دورا كبيرا في السلوك الجنسي لدى الحيوانات ويتلقفها البشر أيضا.

وفي مدينة تعشق وسائل التواعد البديلة، يبدو أن مفهوم الروائح قد أثار الاستحسان. فقد جذبت سهرتا “فيريمون بارتي” في كل مرة 140 شخصا مع قائمة انتظار أيضا.

وتقول جودي وهي عزباء غير راضية عن مواقع التعارف التقليدية “لندن مدينة رائعة فيها حركة كبيرة ومن الصعب التعرف على أشخاص، فالكثير من الناس يتقوقعون على أنفسهم”. ومن أجل تحفيز “المشاعر العاطفية” تقدم لوري نوشكا، وهي مدلكة، عناية بأعشاب معطرة للمشاركين موضحة “استخدم زيتا يجمع بين نوع من الأزهار والفلفل الأسود لمساعدتهم على الاسترخاء”.

24