سوء تغذية الحوامل يؤثر على سلوك أطفالهن

السبت 2016/08/20
الإفراط في تناول الأطعمة عالية الدهون يؤثر على الأجنة

لندن - حذرت دراسة بريطانية حديثة، أن سوء التغذية أثناء الحمل، يصيب المواليد باضطراب نقص التركيز وفرط الحركية المعروف علميا بـ(ADHD)، الذي يظهر في وقت مبكر من عمر الأطفال.

وأوضح الباحثون بجامعتي كينجز كوليدج لندن وبريستول في بريطانيا، أن النظام الغذائي عالي الدهون والسكر خلال الحمل، يؤثر على الصحة العقلية للطفل.

وأضاف الباحثون أن الأطفال المصابين باضطراب نقص التركيز وفرط الحركية، يعانون من نقص التركيز في المدرسة، ما يجعل من الصعب متابعة الدروس والتوجيهات وأداء الواجبات المدرسية بصورة جيدة.

ولكشف العلاقة بين سوء التغذية وإصابة الأطفال باضطراب نقص التركيز وفرط الحركية، راقب الباحثون حالة 83 طفلا يعانون من مشكلات في السلوك.

ووجد فريق البحث، أن الإفراط في تناول الأطعمة عالية الدهون والسكر مثل الوجبات السريعة واللحوم المصنعة والحلويات، أحدث تغييرات، في الجينات المسؤولة عن تطور مناطق في الأجنة، ساعدت على ظهور اضطراب نقص التركيز وفرط الحركية في المواليد خلال سن الطفولة.

وقال قائد فريق البحث من جامعة كينجز كوليدج بلندن، إدوارد باركر، مبيّنا “دراستنا تسلط الضوء على الأهمية الكبيرة لاتباع نظام غذائي صحي خلال فترة الحمل، بهدف تجنب المشكلات الصحية للمواليد والناجمة عن سوء التغذية”.

وأضاف مؤكدا “نحن الآن بحاجة إلى رصد الأغذية الداعمة للصحة العقلية للطفل، وعلى رأسها تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3، مثل الأسماك الدهنية والمكسرات والدجاج”.

وكانت دراسات سابقة قد حذّرت من أن النظام الغذائي عالي الدهون، كالوجبات السريعة، لا يجلب السمنة والأمراض المرتبطة بها إلى الأشخاص الذين يقبلون عليها فقط، بل يطال خطرها كذلك ذريتهم ويهدد أطفالهم بالسمنة والسكري في المستقبل.

21