سواريز يسقط الإنكليز في قعر البئر

الجمعة 2014/06/20
سواريز يحيي آمال التأهل لأوروغواي

ساو باولو - أحرز لويس سواريز هدفين أحدهما قرب النهاية ليقود اوروغواي للفوز 2-1 على انكلترا في المجموعة الرابعة بنهائيات كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل.

واستلم سواريز الكرة وانفرد بالحارس جو هارت وسدد كرة قوية داخل المرمى محرزا هدف الفوز قبل خمس دقائق من نهاية اللقاء.

وكان سواريز تقدّم بهدف لاوروغواي بعد أن قابل برأسه كرة عرضية من ادينسون كافاني ووضعها على يمين هارت ببراعة في الدقيقة 39.

وقال سواريز باكيا للتلفزيون البرازيلي "كنت أحلم بذلك. أستمتع بهذه اللحظة بعد كل الانتقادات التي تعرضت لها."

وأدرك وين روني التعادل لانكلترا قبل 15 دقيقة من نهاية المباراة بعدما حول تمريرة من جلين جونسون إلى داخل المرمى من مدى قريب وأحرز هدفه الأول على الإطلاق في كأس العالم.

وأنعشت اوروغواي بذلك آمالها في التأهل إلى الدور الثاني بعد أن رفعت رصيدها إلى ثلاث نقاط في المركز الثالث بالمجموعة متأخرة بفارق الأهداف عن منتخبي ايطاليا وكوستاريكا.

وبقيت انكلترا - التي خسرت 2-1 أمام ايطاليا في الجولة الأولى - بلا رصيد من النقاط وتقلصت آمالها بشدة في التقدم بالمسابقة. وستلعب ايطاليا مع كوستاريكا الجمعة وسيتأكد خروج انكلترا من المسابقة إذا انتهت هذه المباراة بالتعادل.

وقال روي هودجسون مدرب انكلترا "الهدف الثاني جاء من خطأ دفاعي من جانبنا. دخلنا البطولة بآمال كبيرة لكن ذلك لم يتحول إلى واقع. أشعر بحزن كبير جدا."

وبعد بداية متوسطة للمباراة سدد روني - الذي شارك في دور هجومي أكبر من دوره أمام ايطاليا - ركلة حرة مرت تماما بجوار قائم الحارس فرناندو موسليرا في الدقيقة العاشرة.

سواريز.. نجم المباراة

واقترب روني بشكل أكبر من التسجيل بعد مرور نصف ساعة من اللعب عندما قابل ركلة حرة نفذها ستيفن جيرارد ووضع الكرة برأسه في إطار المرمى من مدى قريب.

وفي الوقت الذي كانت الجماهير الانكليزية تطلق فيه صيحات الاستهجان عندما يلمس سواريز الكرة تمكن اللاعب من الرد بقوة. وبعد هجمة مرتدة سريعة أرسل كافاني الكرة نحو سواريز الذي ارتقى لها قبل فيل جاجيلكا ووضعها برأسه في المرمى.

وكان سواريز قد خضع لجراحة في الركبة الشهر الماضي ولم يلعب المباراة الأولى لبلاده التي انتهت بالخسارة 3-1 أمام كوستاريكا قبل أن يشارك في المباراة ضد إنكلترا بدلا من المخضرم دييجو فورلان. وبدأت اوروغواي الشوط الثاني بالهجوم وانفرد كافاني من ناحية اليسار لكنه سدد الكرة خارج المرمى ليهدر فرصة خطيرة.

وبدأت انكلترا تعود إلى أجواء المباراة بشكل تدريجي بفضل نشاط روني الذي استغل تمريرة من ليتون بينز وأطلق تسديدة قوية ردها الحارس موسليرا في الدقيقة 55.

وفي الوقت الذي بدا فيه أن روني لن يسجل أبدا في كأس العالم استقبل مهاجم مانشستر يونايتد تمريرة من جونسون وحولها في المرمى.

وأخفق جيرارد في التعامل مع تمريرة طويلة من موسليرا ليضعها برأسه بطريق الخطأ في طريق زميله في ليفربول سواريز الذي انفرد بالمرمى رغم محاولة جاري كاهيل اللحاق به وسدد بقوة في المرمى. وضغطت انكلترا في الدقائق الأخيرة من أجل إدراك التعادل لكن الدفاع القوي لاوروغواي حافظ على التقدم حتى النهاية.وقال كافاني "أدينا عملا رائعا وبمشاركة كل اللاعبين. لعبنا بجدية منذ الدقيقة الأولى وهذا ما منحنا الانتصار".

22