"سوبر ماريو" يتحول إلى لاجئ سوري في عيد ميلاده الثلاثين

الأربعاء 2015/09/16
ماريو اللاجئ السوري

أنقرة – تحول “سوبر ماريو”، بطل عالم الألعاب الإلكترونية في جيل التسعينات من القرن الماضي إلى لاجئ سوري، في فيديو يرصد معاناة السوريين الفارين من الحرب الدائرة في بلادهم.

وأطل سوبر ماريو مجددا عبر شبكة التواصل الاجتماعي من خلال مقطع فيديو بعنوان “مرحلة اللجوء” في محاولة لمحاكاة مأساة اللاجئين السوريين خلال رحلة عبورهم إلى أوروبا.

وصمم شاب سوري نسخة جديدة للعبة سوبر ماريو تتكون من 5 مراحل يحاول خلالها “ماريو اللاجئ السوري” الهروب من حرس الحدود التركية، لملاقاة المهربين الذين ينقلونه لليونان، حيث تبدأ رحلته المحفوفة بالمخاطر نحو أوروبا، وإن لم يكن محظوظا لقي حتفه غرقا.

وقال سمير المفتي - وهو الإسم المستعار لمصمم اللعبة الذي يقطن في اسطنبول إنه استلهم فكرة اللعبة من تجارب واقعية لأصدقائه والمقربين له.

وأضاف المفتي أن موت أعز أصدقائه غرقا أثناء رحلة عبوره من تركيا إلي اليونان كان أحد الدوافع الأساسية وراء تصميمه للعبة التي مكنته من سرد تجربة صديقه من خلال شخصية سوبر ماريو بطريقة مبسطة.

ولم تكن هذه التجربة الأولى التي خاضها المفتي لإيصال معاناة السوريين فقد دأب منذ فترة على تصميم فيديوهات تنتقد نظام الأسد بطابع هزلي وتدافع عن حق السوريين في العيش بكرامة. وحظي المقطع الترويجي للنسخة الجديدة من اللعبة بنسبة مشاهدة عالية فاقت 90 ألف مشاهدة منذ تحمليه على يوتيوب من قبل شركة “أولاين ميديا بوردكشن” المتخصصة في تصميم فيديوهات تحاكي الحرب في سوريا في إطار فكاهي.

يذكر أن شركة “نينتيندو” قد احتفلت منذ أيام بمرور 30 عاما على ظهور لعبة سوبر ماريو الشهيرة التي بيعت منها 310 ملايين نسخة منذ ظهورها.

24