سوريا الديمقراطية تسيطر على حقل العمر النفطي

الاثنين 2017/10/23
إنجاز نوعي

دمشق- يتصاعد التنافس بين قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردي والنظام السوري على منابع النفط والغاز شرقي البلاد. وفي إنجاز وصف بالنوعي أعلنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة إنها سيطرت على حقل نفط رئيسي في محافظة دير الزور.

وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أنها سيطرت على حقل العمر أحد أكبر حقول النفط السورية والذي يقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات في الساعات الأولى من صباح الأحد. وكانت القوات قد نجحت قبل فترة في السيطرة على حقلي كونوكو والجفرة للغاز الطبيعي شرقي محافظة دير الزور.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، بدعم جوي وقوات خاصة من التحالف الذي تقوده واشنطن، تنظيم داعش في دير الزور على الحدود مع العراق. وتركز القوات وهي عبارة عن تحالف ذي غالبية كردية على المناطق الواقعة شرق نهر الفرات الذي يشطر محافظة دير الزور الغنية بالنفط.

في المقابل تشن القوات الحكومية السورية، بدعم من الطيران الروسي ومقاتلين مدعومين من إيران، هجوما منفصلا على تنظيم الدولة الإسلامية غربي النهر بالأساس.

ويقع حقل العمر الذي استعادته سوريا الدمقراطية على بعد نحو عشرة كيلومترات شمالي بلدة الميادين التي سيطرت عليها القوات الحكومية وحلفاؤها هذا الشهر. وتحولت البلدة إلى قاعدة رئيسية لمقاتلي التنظيم المتشدد بعد أن أخرجهم هجوم التحالف المدعوم من الولايات المتحدة من الرقة.

ويرى مراقبون أن قوات سوريا الديمقراطية نجحت في وضع يدها على أهم الحقول النفطية في دير الزور الأمر الذي سيعقد من مهمة النظام السوري الذي كانت من بين أهداف حملته العسكرية في الدير استعادة تلك الحقول.

2