سوريا الديمقراطية تصد هجوما للدولة الإسلامية في دير الزور

قوات سوريا الديمقراطية تحبط هجوما لعناصر التنظيم المتشدد استهدف تجمعات لجنود أميركيين وفرنسيين في حقل العمر النفطي.
السبت 2018/08/18
مقتل سبعة من داعش في الاشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية

بيروت- ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت أن التحالف العربي الكردي المدعوم من واشنطن صد هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية على مبان تضم جنودا فرنسيين وأميركيين في موقع نفطي كبير في شرق سوريا.

وصرح المرصد ان الهجوم استهدف مساء الجمعة حقل العمر النفطي أحد أهم حقوق النفط في سوريا في شرق محافظة دير الزور.

وقال إن "حقل العمر الواقع في القطاع الشرقي من ريف دير الزور شهد عمليات استنفار من قبل قوات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية، وذلك على خلفية هجوم انغماسي لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية على الحقل".

وأوضح مدير المرصد عمر عبد الرحمن أن مسلحي "داعش دخلوا الحقل"، مشيرا إلى أن "القتال (جرى) حول المساكن والهجوم كان على مساكن الحقل التي تضم قوات تحالف وفيها قيادات قوات سوريا الديموقراطية"، التحالف العربي الكردي المدعوم من الولايات المتحدة.

وأضاف أن "ما لا يقل عن سبعة من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا" في "الاشتباكات العنيفة بين انغماسيي التنظيم من جهة، وقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، منذ بدء الهجوم ليل (الجمعة) وحتى فجر السبت".

ويضم التحالف الدولي عددا من الدول الغربية بينها فرنسا، وكذلك العربية ويتدخل خصوصا بغارات جوية ضد التنظيم الجهادي في سوريا والعراق المجاور.

وسيطرت قوات سوريا الديموقراطية على حقل العمر النفطي في اكتوبر الماضي. وقال عبد الرحمن إن "هذا أكبر هجوم من نوعه منذ تحويل الحقل لقاعدة للتحالف بعد السيطرة عليه العام الفائت".

وبعد طرده من غالبية مناطق سيطرته في سوريا، لا يزال تنظيم الدولة الإسلامية يتواجد في جيوب محدودة أبرزها في شرق دير الزور قرب الحدود العراقية وفي البادية في وسط البلاد.

ويدعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن قوات سوريا الديموقراطية (تحالف فصائل كردية وعربية) في معاركها ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي تحاول طرده من آخر جيب له في دير الزور.