سوريا تبقي على أمل التأهل لمونديال روسيا 2018

أهدر المنتخب السوري لكرة القدم فرصة ذهبية لتحقيق فوز كبير على نظيره الأسترالي والاقتراب خطوة جيدة من نهائيات كأس العالم 2018 وتسابق لاعبوه على إهدار الفرص السهلة على مدار شوطي المباراة ليكتفي الفريق بالتعادل في ذهاب الملحق الآسيوي الفاصل.
الخميس 2017/10/05
سلاح الخبرة يتفوق

كامبونغ كروبونغ (ماليزيا) – تعادل المنتخبان السوري والأسترالي 1-1 الخميس في ذهاب الملحق الآسيوي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا. وتستضيف أستراليا مباراة الإياب الحاسمة الثلاثاء المقبل، علما أن المتأهل من الملحق سيخوض ملحقا عالميا مع رابع منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) على بطاقة للمونديال. واكتسى المهاجم الخطير عمر السومة ثوب المنقذ وسجل هدف التعادل الثمين قبل نهاية المباراة التي أقيمت في ماليزيا ليحافظ الفريق على فرصته في اجتياز هذه العقبة خلال مباراة الإياب على ملعب المنتخب الأسترالي في سيدني.

وأنهى المنتخب الأسترالي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله روبي كروس وعادل السومة النتيجة للمنتخب السوري “نسور قاسيون” من ضربة جزاء في الدقيقة الـ85. ويحتاج كل من المنتخبين إلى الفوز بأي ثمن في مباراة الإياب الثلاثاء المقبل للتأهل من هذا الدور إلى الدور الفاصل مع رابع تصفيات اتحاد كونكاكاف. كما سيكون التعادل السلبي كافيا للمنتخب الأسترالي على ملعبه لملاقاة رابع الكونكاكاف، فيما سيكون التعادل كافيا للمنتخب السوري في حال تعادل بنتيجة أكبر من 1-1. وخالفت سوريا التوقعات وتأهلت للملحق الآسيوي عقب احتلال المركز الثالث في المجموعة الأولى خلف إيران وكوريا الجنوبية، بينما جاءت أستراليا بالمركز الثالث في المجموعة الثانية خلف اليابان والسعودية. وتأهل أول منتخبين من كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم.

وبدأت المباراة بمناوشات هجومية من المنتخب الأسترالي لكنها لم تشكل خطورة حقيقية في ظل التركيز الشديد والإصرار الواضح للاعبي المنتخب السوري. وسنحت الفرصة أمام المنتخب السوري في الدقيقة السابعة عندما سقط عمر خريبين على حدود منطقة جزاء أستراليا ليحتسبها الحكم ضربة حرة وسط اعتراضات من لاعبي أستراليا.

المتأهل من الملحق الآسيوي سيخوض ملحقا عالميا مع رابع منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)

وسدد عمر السومة الضربة الحرة قوية لكنها ارتطمت بالدفاع الأسترالي وفشل تامر محمد في متابعتها. وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية من المباراة، ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين وعاب المنتخب السوري البطء في إنهاء الهجمات.

ونال السوري خالد المبيض إنذارا في الدقيقة الـ13 للخشونة مع مارك ميليجان. وسدد ميليجان كرة مباغتة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة الـ19 أبعدها الحارس السوري ببراعة إلى ضربة ركنية. بمرور الوقت، اكتسب المنتخب السوري الثقة وأصبح الفريق الأفضل في المباراة وشكل إزعاجا شديدا للدفاع الأسترالي وحارس مرماه، لكنه فشل في ترجمة الفرص التي سنحت له إلى أهداف. وأهدر ماتيو ليكي فرصة ذهبية للمنتخب الأسترالي في الدقيقة الـ29 إثر خطأ في التغطية الدفاعية من المنتخب السوري لتصل الكرة إلى ليكي بوسط منطقة الجزاء لكنه أطاح بها عاليا.

رد المنتخب السوري بفرصة أكثر خطورة في الدقيقة الـ34 عندما انطلق السومة في الناحية اليمنى على حدود منطقة الجزاء وتلاعب بالدفاع الأسترالي ثم مرر الكرة عرضية وقابلها خريبين بتسديدة مباشرة ولكن إلى خارج الملعب. وتكررت الفرصة للمنتخب السوري في الدقيقة الـ38 إثر انطلاقة رائعة للسومة في الناحية اليمنى ثم تمريرة عرضية قابلها خريبين بتسديدة مباشرة ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى مجددا.

وجاء رد المنتخب الأسترالي قاسيا في الدقيقة الـ40 عندما سجل روبي كروس هدف التقدم لأستراليا. وجاء الهدف إثر هجمة سريعة من الناحية اليمنى وتمريرة طولية زاحفة وصلت منها الكرة إلى ليكي الذي ضرب مصيدة التسلل السورية ثم تلاعب بالدفاع قبل أن يسدد في اتجاه المرمى ليضع كروس قدمه في الكرة مغيرا اتجاهها قليلا إلى داخل المرمى. وضغط المنتخب السوري هجوميا في بداية الشوط الثاني وسنحت له فرصة ذهبية في الدقيقة الـ47 عندما وصلت الكرة إلى محمود المواس الخالي من الرقابة على حدود منطقة الجزاء لكنه تباطأ في التسديد ثم سددها في متناول الحارس.

ورد المنتخب الأسترالي سريعا بهجمة وصلت منها الكرة إلى يوريتش إثر خطأ من الدفاع السوري حيث هيأ اللاعب الكرة لنفسه وسددها في اتجاه المرمى لتعبر الحارس وترتد من القائم الأيمن حيث تهيأت مجددا أمام اللاعب نفسه ليسددها مجددا لكنها ارتدت من القائم نفسه لتضيع الفرصة بعدما تعاطف القائم مع المنتخب السوري.

وسدد السومة ضربة الجزاء في الدقيقة الـ85 محرزا هدف التعادل الثمين ليحافظ على آمال المنتخب السوري في اجتياز الاختبار الأسترالي. وأهدر المنتخب السوري أكثر من فرصة لتسجيل هدف التعادل في الدقائق الأخيرة من المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل 1-1.

22