سوريا تستعيد تمثال كبير كهنة تدمر المكلّل بالغار

الحكومة السورية تستعيد تمثال الكاهن يلحي بن يلحبودا الذي استحوذ عليه تنظيم داعش من مقابر تدمر الأثرية، وعُثر عليه في بيت حديث بالمدينة.
الجمعة 2018/10/05
تراث سوري منهوب

دمشق - كان تمثال حجري قديم لكاهن من بين المئات من القطع الأثرية المسروقة التي استعادتها الحكومة السورية وعرضتها في دمشق هذا الأسبوع فيما يسلط الضوء على التراث السوري الذي تعرض للنهب على مدى سنوات الحرب السبع.

وصنع هذا التمثال للكاهن يلحي بن يلحبودا الذي كان من كبار الكهنة في تدمر بعد وفاته في عام 120 ميلادية. وعرفت مكانته من القبعة الطويلة وإكليل الغار اللذين كانا يرتديهما. واستُخرج التمثال بشكل غير مشروع خلال احتلال تنظيم داعش لتدمر.

وقال خليل الحريري مدير متحف تدمر “هذه الرموز الحضارية ليست لسوريا فقط فنحن مؤتمنون عليها، لنحافظ عليها ونوصلها إلى كل العالم”.

وأضاف أنه جرى استخراج تمثال الكاهن يلحي بن يلحبودا من مقابر تدمر الأثرية وعُثر عليه في بيت حديث بالمدينة.

ويحمل التمثال المنحوت بالحجم الطبيعي اسم الكاهن وسنة وفاته ويصوره وهو يحمل كوبا من الزيت المقدس ووعاء من الحبوب وهو ما تنص الطقوس على توزيعه بعد وفاته.

24