سوريا: غارات التحالف أسفرت عن مقتل 1800 عنصر من داعش

الاثنين 2015/03/23
تنظيم داعش يتكتم على خسائره البشرية

القاهرة - أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الاثنين بأن الغارات التي بدأها التحالف الدولي ضد التنظيمات المتطرفة قبل ستة أشهر في سوريا أسفرت عن مقتل نحو ألفي شخص "غالبيتهم الساحقة" من تنظيم داعش.

وأوضح المرصد في بيان أن "عدد الذين تمكن المرصد من توثيق مقتلهم جراء ضربات التحالف العربي - الدولي على مناطق في سوريا منذ فجر 23 من شهر سبتمبر 2014 ، وحتى فجر الاثنين ارتفع إلى 1953 على الأقل ، كما أصيب مئات آخرون بجراح في الغارات والضربات ذاتها ، غالبيتهم الساحقة من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح أن من ضمن المجموع العام للخسائر البشرية 66 قتيلا مدنيا سوريا، بينهم عشرة أطفال وست سيدات، قتلوا جراء ضربات التحالف الصاروخية وغارات طائراته الحربية على مناطق نفطية ومباني وآليات في محافظات الحسكة ودير الزور والرقة وحلب وإدلب.

وقتل ما لا يقل عن 1796 من تنظيم داعش ، غالبيتهم من جنسيات غير سورية جراء الضربات الصاروخية وغارات طائرات التحالف على تجمعات وتمركزات ومقار التنظيم. ولقي 90 على الأقل من مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) حتفهم جراء الضربات.

ورجح المرصد أن يكون العدد الحقيقي للخسائر البشرية في صفوف داعش والفصائل الإسلامية الأخرى هو أكبر من العدد الذي تمكن من توثيقه حتى الآن، وذلك بسبب التكتم الشديد من قبل داعش على خسائره البشرية، ولصعوبة وصول ناشطيه إلى مناطق تعرضت للقصف.

1