سوريا: مقتل 18 مدنيا بقصف طائرات النظام قرب مدينة حلب

السبت 2016/07/16
مروحيات حربية تابعة للنظام ألقت براميل متفجرة على أحياء قرب حلب

بيروت- قتل 18 مدنيا بينهم خمسة اطفال في قصف جوي لقوات النظام طال الاحياء الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان السبت.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن الى ان عدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود جرحى في حالات خطرة. والقت مروحيات حربية البراميل المتفجرة على احياء عدة بينها المعادي والكلاسة والمغاير.

وردت الفصائل المعارضة، وفق المرصد، باطلاق القذائف على الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام ومن بينها سيف الدولة والمشارقة.

وتتقاسم قوات النظام والفصائل منذ العام 2012 السيطرة على احياء مدينة حلب، ثاني كبرى مدن سوريا واحدى المعارك المحورية في الحرب. وباتت الاحياء الشرقية منذ اسبوع محاصرة عمليا بعدما تمكنت قوات النظام السوري من السيطرة ناريا على طريق الكاستيلو، آخر منفذ الى الاحياء الشرقية.

وتخوض هذه القوات معارك ضارية ضد الفصائل على بعد حوالي خمسمئة متر منها، كما في مناطق تماس بين الطرفين داخل مدينة حلب. وكان المرصد قد اعلن الجمعة عن مقتل 11 مدنيا على الاقل بينهم اربعة اطفال في غارات نفذتها طائرات لم يعرف اذا كانت سورية ام روسية على بلدة يسيطر عليها الجهاديون في شرق سوريا.

وقال مدير المرصد "قتل 11 مدنيا على الاقل بينهم اربعة اطفال واربع نساء في غارات نفذتها طائرات لم يتضح اذا كانت سورية ام روسية على بلدة البوليل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في ريف دير الزور الشرقي". وتقع البلدة على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا جنوب شرق مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

كما دمر الطيران الحربي "مقرين بما فيهما من أسلحة وعتاد حربي لارهابيي تنظيم داعش في المريعية الواقعة على بعد عشرة كيلومترات جنوب شرق مدينة دير الزور".

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية منذ العام 2013 على الجزء الاكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وحقول النفط الرئيسية فيها والتي تعد الاكثر انتاجا في سوريا.

ويسعى منذ اكثر من عام للسيطرة على كامل المحافظة حيث لا يزال المطار العسكري واجزاء من مدينة دير الزور تحت سيطرة قوات النظام السوري.

واعلن تنظيم الدولة الاسلامية الخميس اسقاطه طائرة تابعة لقوات النظام السوري ومقتل طيارها جراء تحطمها جنوب مدينة دير الزور. وقال انها كانت تنفذ ضربات في المنطقة.

وفي شمال غرب سوريا، افاد المرصد عن مقتل ستة مدنيين بينهم طفلان الجمعة جراء قصف طائرات حربية لم يعرف اذا كانت سورية ام روسية على بلدة أبو الظهور التي تسيطر عليها جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) ومجموعات اخرى في ريف إدلب الشرقي. واشار الى ان عدد القتلى "مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة".

وتسيطر فصائل "جيش الفتح" وابرزها جبهة النصرة وفصائل اسلامية بينها "حركة احرار الشام" منذ الصيف الماضي على كامل محافظة ادلب، حيث بات وجود قوات النظام يقتصر على مسلحين موالين لها في بلدتي الفوعة وكفريا ذات الغالبية الشيعية.

1