سوريا وبيانات أميركية قوية تدعم أسعار النفط

السبت 2013/09/07
أزمة سوريا ترفع أسعار النفط

لندن- ارتفعت أسعار مزيج برنت فوق 115 دولارا للبرميل أمس بعد بيانات أظهرت نموا دون المتوقع للوظائف في الولايات المتحدة أثارت أحاديث بالسوق عما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي يمكن أن يؤخر سحب برنامج التحفيز النقدي الذي يدعم السلع الأولية. وحصلت الأسعار على دعم أيضا من المخاوف من تشيع ضربة عسكرية أمريكية لسوريا الفوضى بالمنطقة وتعطل الامدادات بالشرق الأوسط.

غير أن المكاسب كانت محدودة مع تزايد الضغط على الرئيس الأمريكي باراك أوباما من زعماء آخرين لعدم توجيه ضربة عسكرية لسوريا بسبب المخاوف من أن تضر بالاقتصاد العالمي وتؤدي لارتفاع أسعار النفط. وقالت وزارة العمل الأمريكية أمس إن الوظائف غير الزراعية زادت 169 ألفا الشهر الماضي وهو ما يعزز مؤشرات على احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي قليلا في الربع الثالث من العام.

وأظهر التقرير أن القطاع الخاص الأمريكي أضاف 176 ألف وظيفة في أغسطس آب بما يتماشى تقريبا مع توقعات الاقتصاديين. وأظهر تقرير صناعي منفصل اليوم نمو قطاع الخدمات الأمريكي في أغسطس بأسرع وتيرة في نحو ثماني سنوات. واستقر سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت فوق 115 دولارا للبرميل في نهاية تعاملات الأسبوع.

وتعلقت أنظار المتعاملين بقمة مجموعة العشرين في سان بطرسبرغ في روسيا، حيث لم يتمكن الزعماء العالميون من إحراز تقدم بشأن احتمال توجيه ضربة عسكرية الى سوريا، الأمر الذي قدم دعما لأسعار النفط العالمية.

11