سوق عكاظ يبحث عن البليغين من الشباب

جائزة بليغ عكاظ تسلط الضوء على الطفل والناشئة والشباب، حيث توجه اهتمامهم لإشباع حاجة الاطلاع والمعرفة.
الخميس 2018/06/28
إثراء الساحة الأدبية بإبداعات موجهة لإعلاء القيم في المجتمع

الطائف (السعودية) - ضمن فعاليات خيمة “عكاظ” للفنون والثقافة والأدب، والتي تشرف عليها الهيئة العامة للثقافة وجمعية الثقافة والفنون بالطائف، في سوق عكاظ بالدورة 12، تم الإعلان عن مسابقة “بليغ عكاظ”، والتي تنطلق للمرة الأولى ضمن جادة الثقافة، التي تشرف عليها كذلك هيئة الثقافة.

وأكدت اللجنة المنظمة أنه منذ نشوء سوق عكاظ فقد قام على مناشط الفصاحة والبلاغة والفخر، لما تمثله فصاحة اللسان وقوة الحجة من وسيلة تواصل تسهم في اجتذاب العقول، وإيصال الرسائل التوعوية والتوجيهية والثقافية إلى المجتمع بشتى فئاته العمرية، وخصوصا فئة الشباب لما تمثله من أهمية، وما تحتاجه من عناية لتكون لبنة صالحة في بناء المجتمع، لذا جاءت جائزة بليغ عكاظ.

 وتسلط جائزة بليغ عكاظ الضوء على الطفل والناشئة والشباب، حيث توجه اهتمامهم لإشباع حاجة الاطلاع والمعرفة، وإثراء الساحة الأدبية بإبداعات موجهة لإعلاء القيم في المجتمع، كما تسعى الجائزة في إلى خلق الإبداع وتنمية مهارة الإلقاء.

وتتمحور “بليغ عكاظ” حول إبراز المنجزات السعودية، وترسيخ الاعتزاز بمكتسبات الوطن والفخر بالانتماء إليها، وتم رصد ثلاث جوائز لثلاثة خطباء ويحصل صاحب المركز الأول على عشرة آلاف ريال وجائزة بليغ عكاظ.

أما صاحب المركز الثاني في هذه المسابقة فيحصل على خمسة آلاف ريال. فيما يحصل صاحب المركز الثالث على ثلاثة آلاف ريال.

وقد اعتمدت اللجنة المنظمة عدداً من المعايير التحكيمية للمسابقة تمثلت في أصالة الفكرة والإبداع فيها، وإبراز القيم المستهدفة، وسلامة النطق، والقدرة على الإلقاء ومواجهة الجمهور، وصدق العاطفة، وسلامة اللغة والتراكيب، وقوة الأسلوب ومتانته، وتكامل عناصر الخطبة وتسلسلها، وجمال الصور البيانية والبلاغية.

14