سوكي ووترهاوس تحضر فيلما إماراتيا عن الحجاب

الأربعاء 2015/06/17
سوكي ووترهاوس لم تفوت عرض عازفة العود شيرين تهامي

لندن- شهدت العاصمة البريطانية لندن العرض العالمي الأول لفيلم “حجاب” الذي أنتجته مؤسسة “أناسي للإعلام” الإماراتية، ويتناول الفيلم قضية غطاء الرأس للمرأة وأسباب الإقبال عليه ومبررات عدم ارتدائه.

وحضرت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية سوكي ووترهاوس حفل إطلاق الفيلم في لندن مساء الاثنين، بحضور وزير الثقافة والشباب بالإمارات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان والمخرجة الإماراتية نهلة الفهد، وخبيرة الأزياء ومديرة قسم الأزياء في مجلة “تانك” كارولين عيسى، إلى جانب عددا من النجوم.

ولم تفوّت سوكي، وهي صديقة النجم برادلي كوبر السابقة، عرض عازفة العود المصرية شيرين تهامي التي أمتعت الحضور بعزفها قبل ساعة من عرض الفيلم.

وقالت المؤسسة المنتجة في بيان إن الفيلم يهدف إلى “تسليط الضوء على موضوع الحجاب من خلال الإشارة إلى وجوده بين النساء منذ قديم الأزل قبل ظهور الإسلام، ويقدم صيغة تحليلية عميقة عن الحجاب، ويطرح أسئلة حول ماهية الحجاب بشكل عام”.

وشاركت الفهد في إخراج الفيلم إلى جانب السوري مازن خيرات، والبريطاني أوفيديو سالازار، ويعد الأخير من أشهر مخرجي الأفلام الوثائقية وله عدة أعمال منها “رحلة إلى مكة” للممثل البريطاني بن كيجسلي.

وتم تصوير “حجاب” في تسع دول من ثلاث قارات هي بريطانيا، وفرنسا، وهولندا، والدنمارك، وتركيا، ومصر، وسوريا، والمغرب، والإمارات.

ويتضمن العمل لقاءات مع شخصيات عدة في أوروبا والشرق الأوسط، والتي تناقش أسباب اختيار ارتداء الحجاب أو عدمه. كما يتضمن الفيلم عدة آراء لكبار العلماء والمختصين من الأديان السماوية الثلاثة.

وقالت الفهد إن الفيلم يعد أول محاولة لها للتطرق إلى مضمون يأخذ حيّزا من الاهتمام لدى مختلف الشعوب والثقافات، و”هناك الكثير من سوء الفهم والصور النمطية المتصلة بالحجاب، لذا كان من المهم الوصول إلى الأفراد الحقيقيين للتعرف على رأيهم في الحجاب”.

وأضافت “أشعر بالسعادة للمشاركة في هذا العمل والذي تأتي انطلاقته الأولى في لندن لتعريف مختلف الجنسيات بهذه القضية ويعقبها عرض الفيلم الوثائقي في جميع أنحاء العالم”.

24