سولسكاير يتمسك بتصحيح المسار في يونايتد

المدرب النرويجي يعد بوضع خطة تعاقدية للنهوض بأداء الفريق الإنكليزي.
الجمعة 2019/10/18
وضعيته على المحك

أكد مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي أولي غونار سولسكاير تفاؤله بقدرة فريقه على التعافي والعودة من جديد للمنافسة على الألقاب، مفندا جميع الأطروحات التي تشير إلى أزمة حقيقية يتخبّط فيها النادي وغياب حاجته إلى لاعبين جدد، فيما وضعية يونايتد على قائمة ترتيب الدوري الإنكليزي تكفي للإجابة عمّا يطرحه المدرب النرويجي.

مانشستر (إنكلترا) – يعيش أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي وضعية مضطربة عكستها كثرة التصريحات التي تزايد تواترها في الفترة الأخيرة قبل أي لقاء يخوضه فريق “الشياطين الحمر” هذا الموسم.

وفي محاولة لمنح أنصار فريقه والمهتمين بالتطورات الأخيرة التي يعيشها النادي الإنكليزي أعطى أولي سولسكاير الخميس، جرعة إضافية من التفاؤل في تصريحات صحافية، أكد فيها أن العمود الفقري للفريق لا يزال صلبا وأنه قادر على العودة من جديد إلى سالف عهده.

وقال المدرب النرويجي في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس” الإنكليزية، إنه “واثق 100 بالمئة” من أن ناديه يملك البنية الصحيحة وأن المال متوافر من أجل تدعيم صفوفه، وذلك قبل الموقعة المنتظرة الأحد أمام المتصدر ليفربول في الدوري الممتاز لكرة القدم.

وتزايدت في الآونة الأخيرة الانتقادات الموجهة لسولسكاير على خلفية الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها الفريق وتراجع نتائجه مقارنة بما كان عليه “فريق الأحلام” في السنوات الماضية، ووصلت إلى حديث تداولته عديد الصحف عن نية “الشياطين الحمر” البحث عن بديل محتمل للمدرب النرويجي.

ويعاني فريق “الشياطين الحمر” هذا العام من سوء النتائج، إذ يحتل المركز الثاني عشر برصيد تسع نقاط فقط من سبع مباريات، متأخرا بفارق 15 نقطة عن غريمه ليفربول المتصدر بالعلامة الكاملة (ثمانية انتصارات في ثماني مباريات). وتقام مباراة الأحد على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر.

وطالت انتقادات قاسية سياسة التعاقد مع اللاعبين بإشراف نائب الرئيس التنفيذي إد وودوارد، غير أن سولسكاير كان المدافع الأول عن رئيسه، واصفا ما قيل عنه بـ”الإهانة” وأنه يتطلع إلى المستقبل.

الانتقادات الموجهة لسولسكاير تزايدت في الآونة الأخيرة على خلفية الوضعية الكارثية التي يتخبط فيها الفريق وتراجع نتائجه مقارنة بما كان عليه "فريق الأحلام"

وقال المدرب النرويجي “لديّ عقد لمدة ثلاثة أعوام، لذا بالتأكيد نحن نخطط على المدى الطويل”، مضيفا “عندما تخسر مباراة لا تنتظر تلقي اتصال للحصول على ضمانات، ولكننا بدأنا بوضع خطة تعاقدية”.

وأضاف “أنا واثق بنسبة 100 بالمئة من الوقت الذي أمضيته هنا بأننا نملك البنية الصحيحة، لأنه في النهاية المدرب هو من يملك الكلمة الأخيرة”.

وأشار سولسكاير إلى الانتقادات التي طالت تعاقدات الفريق هذا الموسم، مؤكدا أن ما قيل هو “بمثابة إهانة لمسؤولي التعاقد والوكلاء ولنا أيضا كمحترفين. أنا والمدرب المساعد ميك فيلان، والطاقم التدريبي. نتخذ القرارات تجاه اللاعبين الذين نريد التعاقد معهم ومن منهم متوافر ومن ثم تبدأ المفاوضات”.

وتناولت العديد من التقارير الصحافية مؤخرا تجربة المدير الفني الذي وضعت فيه إدارة يونايتد كل ثقتها مع نهاية الموسم الماضي ليتولى إعادة خلق فريق جديد قادر على المنافسة محليا وكذلك أوروبيا بالنقد والتحليل، مشيرة إلى أن المشكلة ربما ليست في المدرب كثير التصريحات بعد توارد أنباء عن قرب رحيله، بل المشكلة تعكسها الاختيارات الفنية لهذا المدير الفني وطريقة تسييره للأمور على الميدان، يضاف إلى ذلك أزمة الانتدابات التي أدار الفريق ظهره لها خلال فترة الانتقالات الصيفية ولم ينفق بالشكل الكافي لجلب لاعبين رغم النقائص.

Thumbnail

وأنفق يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية 145 مليون جنيه إسترليني (185 مليون دولار) للتعاقد مع المدافع هاري ماغواير والظهير الأيمن آرون وان-بيساكا والويلزي دانيال جيمس، فيما يؤكد سولسكاير أن المال متوافر من أجل شراء المزيد من اللاعبين.

وأردف “المال متوافر وأنا أبحث عن لاعبين”، وقال إن الفريق كان قريبا من التعاقد مع بعض اللاعبين “لكنهم لم يكونوا الأفضل”.

وختم قائلا “المال موجود لتدعيم الصفوف في يناير والصيف المقبل. نحن نخطط ونبحث، وسنجد أهدافنا، ولكن ذلك لم يحصل قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية الماضية إذ لم نتمكّن من التعاقد مع لاعبين جاهزين”.

واعتقدت إدارة فريق “الشياطين الحمر” أن الاقتداء بنماذج مماثلة ربما يكون حلا مناسبا للنهوض بالفريق، على غرار تجربة زين الدين زيدان الأولى في ريال مدريد أو غيره من المدربين الشبان الذين وقع تصعيدهم لتولّي مهام فنية في الفرق الكبرى وأثبتوا قدراتهم، لكن تجربة هذا المدرب مع “الحُمر” لا تجد طريقها إلى النتائج التي يطمح إليها مالكو الفريق الإنكليزي. وتأتي تصريحات سولسكاير غداة تأكيده غياب لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوغبا عن مباراة فريقه أمام ضيفه ليفربول في المرحلة التاسعة، والتي يرجح أن يغيب عنها أيضا الحارس الإسباني دافيد دي خيا بسبب الإصابة، فيما ألمح إلى إمكانية عودة المهاجم الفرنسي أنطوني مارسيال والظهير الأيمن وان-بيساكا.

23