سول تتهم بيونغ يانغ بخرق حظر أنشطتها العسكرية

الاثنين 2014/06/30
كوريا الشمالية تطلق صاروخي سكود في خرق جديد لعقوبات الأمم المتحدة

سول- اتهمت سلطات كوريا الجنوبية جارتها الشيوعية كوريا الشمالية بانتهاك فرض الحظر المفروض عليها جراء تطويرها واستخدامها الأسلحة المحظورة.

فقد قالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية، أمس الأحد، إن جارتها كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين قصيري المدى في البحر شرقي ساحلها في خرق لقرارات أصدرتها الأمم المتحدة لمنع بيونغ يانغ من استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

وجاء هذا الاستفزاز قبل أيام معدودة من الزيارة المرتقبة للرئيس الصيني شي جين بينغ لكوريا الجنوبية، في خطوة اعتبرها متابعون بأنها مفاجأة نظرا إلى أن الصين تعد الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية في المنطقة التي تشهد توترات وخاصة بعد أن فرض المجتمع الدولي عليها عقوبات أخرى أيضا لأنها أجرت تجارب نووية.

وقال مسؤول في هيئة الأركان المشتركة، لم يذكر اسمه، إن الصاروخين، وهما من طراز سكود فيما يبدو، أطلقا من منطقة على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية على امتداد 500 كيلومتر قبل أن يسقطا في المياه الإقليمية دون أضرار.

وتأتي اختبارات الاطلاق، أمس، بعد ثلاثة أيام من إطلاق الشطر الكوري الشمالي ثلاث مقذوفات قصيرة المدى باتجاه المياه قبالة ساحلها الشرقي لمسافة 190 كيلومتر دون وقوع أضرار تذكر، وفق وسائل إعلام.

وكانت بيونغ يانغ أجرت بالفعل تجارب نووية في الأعوام 2006 و2009 و2013 رغم الحظر المفروض عليها.

وبحسب محللين عسكريين فإن هذه التجارب الكورية الشمالية وصفوها بـ”استعراض للعضلات” من قبل النظام الكوري الذي دأب باستمرار على استفزاز جيرانه وبالخصوص الشطر الجنوبي لشبه الجزيرة الكورية قبيل زيار الرئيس الصيني إلى سول لتعزيز العلاقات الثـنائية بين البلدين.

وأرجعو ذلك التقارب بين بكين وسول إلى حالة الإحباط لدى المسؤولين الصينيين إزاء سلوك بيونغ يانغ، لا سيما تهديداتها بإجراء تجربتها النووية الرابعة في كل مرة ردا على استهجان الأمم المتحدة لإطلاقها صواريخ بالستية في عرض البحر.

وأضافوا أن هذه الخطوة الصينية قد تكون تمويهية لإصرار الحزب الشيوعي الصيني على أنه لا يحتفظ سوى بنفوذ محدود على النظام الكوري الشمالي.

وتطلق كوريا الشمالية الصواريخ بصورة روتينية وتختبر من حين لآخر قاذافات صواريخ قصيرة المدى لا تشملها العقوبات التي تفرضها عليها الأمم المتحدة.

يشار إلى أن الجيش الكوري الشمالي اختبر منذ بداية العام الجاري اطلاق صواريخ الباليستية وصواريخ أخرى 11 مرة.

5