سوني تنضم إلى نادي صناعة المركبات النظيفة

شركة سوني تخطط لبدء تجربة السيارة الجديدة على الطرقات في مارس 2021، ولا توجد أي خطّة لتسويق السيارة أو إنتاجها بشكل موسع في الوقت الحاضر.
الأربعاء 2020/01/15
سيارة مدججة بالأنظمة التكنولوجية

طوكيو – اختارت شركة سوني اليابانية المتخصصة في صناعة الأجهزة الإلكترونية معرض لاس فيغاس كمنصة للكشف عن مشروعها المتعلق بصناعة مركبة صديقة للبيئة.

وكشفت سوني النقاب عن السيارة الكهربائية فيجن-أس الاختبارية وهو ما يوحي بأنها ستكون منافسة قوية لشركات ناشئة كثيرة مثل تسلا الأميركية ونيو الصينية وإي.جي.أو الألمانية.

وكان الرئيس التنفيذي لسونى كينيتشيرو يوشيدا قد أعلن عن النموذج الجديد قبل المعرض، وقال إن “المركبة الجديدة تتيح درجة معقولة من القيادة التكميلية مثل الفرامل المساعدة، حيث أن توفير قيادة ذاتية كاملة يعد أمرا صعبا”.

وتم تزويد هذه السيارة بأكثر من ثلاثين جهاز استقبال لتحسين عملية رصد الأشياء داخل وخارج السيارة، كما تم تزويدها بسماعات عالية الكفاءة وتكنولوجيا متقدمة تتيح تجربة صوتية مميزة.

وتعتمد سيارة الصالون الاختبارية على سواعد محركين كهربائيين بقوة إجمالية 400 كيلوواط/536 حصانا.

وبفضل هذه القوة الهائلة تتسارع السيارة الكهربائية رباعية الدفع من الثبات إلى مئة كلم/س في غضون 4.8 ثانية، في حين تقف سرعتها القصوى على أعتاب 240 كلم/س.

وتعتمد السيارة على بطارية مركبة في قاع السيارة، غير أن سوني لم تفصح عن بياناتها أو مدى السير، الذي توفره للسيارة الكهربائية.

وعلى الصعيد التقني، تأتي السيارة مدججة بالأنظمة التكنولوجية، مثل شاشة بانورامية تمتد بعرض السيارة بالكامل، كما أن السيارة متصلة بالإنترنت بشكل دائم.

وتعتمد السيارة فيجن-أس التي ظهرت في معرض لاس فيغاس لأول مرة بلون فضي مبهر على الكاميرات بدلا من المرايا الجانبية.

ووفقا للتقارير فإن سوني تخطط لبدء تجربة السيارة الجديدة على الطرقات في مارس 2021، ولا توجد أي خطّة لتسويق السيارة أو إنتاجها بشكل موسع في الوقت الحاضر.

17