"سوني" للأفلام تتلقى تهديدات إلكترونية

الأحد 2014/12/07
دبلوماسي كوري شمالي ينفي وقوف بيونغ يانغ وراء هذا الهجوم

لوس أنجليس - تلقى العاملون في شركة “سوني بكتشرز إنترتينمينت” رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني أمس الأول الجمعة، زعم أنها من المجموعة التي شنت هجوما إلكترونيا ضخما على الشركة.

وقال متحدث باسم “سوني” إن الرسالة تشير إلى أنها جاءت من جماعة “حراس السلام”، التي أعلنت مسؤوليتها عن التسلل لشبكة كمبيوتر “سوني” والذي بدأ في 24 نوفمبر الماضي.

وأدى هذا الهجوم إلى إصابة شبكة كمبيوتر شركة الأفلام بالشلل، وكشف بيانات حساسة. ولم يتم تحديد هوية المتسللين لـ”سوني”، ولم يعرف ما إذا كانت رسائل البريد الإلكتروني قد جاءت من نفس المجموعة. ولم تقدم “سوني بكتشرز إنترتينمينت”، وهي إحدى وحدات شركة “سوني” نسخة من البريد الإلكتروني أو تفاصيل ما تضمنته الرسالة.

وقال جوشوا كامبل المتحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي في بيان “إن المكتب على علم برسائل البريد الإلكتروني التي احتوت على تهديد، والتي تلقاها بعض الموظفين في شركة سوني بكتشرز انترتينمينت.. نواصل التحقيق في هذا الأمر من أجل معرفة الشخص أو المجموعة المسؤولة عنه”.

وكان مصدر أمني أميركي قد قال إن كوريا الشمالية أحد المشتبه بهم الرئيسيين في الهجوم. ونفى دبلوماسي كوري شمالي وقوف بيونغ يانغ وراء هذا الهجوم.

وكانت كوريا الشمالية قد نددت بشدة بفيلم “أنترفيو” لشركة أفلام “سوني”. ويتحدث هذا الفيلم الكوميدي عن مؤامرة لاغتيال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون ومن المقرر عرضه في 25 ديسمبر الجاري.

24