سويسرا تذيب صقيعها في كرنفال ريو للسامبا

الأربعاء 2015/02/18
السامبا تروّج لحقوق المرأة ومكافحة العنف المنزلي

ريو دي جانيرو (البرازيل) – كسر مهرجان ريو دي جانيرو الحالي قاعدة الملابس النسائية المخففة وعربات الزهور ذات الألوان المبهجة، حيث طلبت إحدى مدارس السامبا من مشتركيها أن يتخيلوا شيئا مختلفا تماما، إنها سويسرا.

ووفر مهرجان ريو لسويسرا فرصة للتخلص من بعض الصور النمطية، وأيضا فرصة للشركات لاختبار سوق صاعدة ومهمة.

وتحولت سويسرا إلى موضوع موكب نظمته مدرسة “أونيدوس دا تيخوكا”، وأيضا أغنية السامبا الراقصة، حيث يرتدي الراقصون أزياء مرتبطة بسويسرا، يجسدون فيها ما يتراوح بين العالم ألبرت أينشتاين ومطواة الجيش السويسرية، والتغني “بسويسرا وقصة إلهامك” من فوق عربة زهور مغطاة بثلوج صناعية.

وقال السفير السويسري في البرازيل أندريه ريجلي: “حتى تهزم المفاهيم النمطية عليك أن تلعب بها”. وأقر بأن المهمة ليست سهلة، واستطرد: “الأفكار النمطية موجودة لدى الجانبين، فبالنسبة لكثيرين في سويسرا الكرنفال يتلخص في نساء عاريات الصدور، أما بالنسبة لآخرين فالكرنفال فرصة لزيادة الوعي بقضايا اجتماعية”.

وتتعاون الأمم المتحدة مع مدرسة “مانجويرا” للسامبا للترويج لحقوق المرأة، ومكافحة العنف المنزلي وتوزع الواقي الذكري مجانا، تحت شعار “خلال الكرنفال تخلص من خجلك، لكن لا تفقد احترامك”.

24