سويسرا تمنع استخدامها كمنصة تحايل على العقوبات ضد روسيا

الثلاثاء 2014/08/05
الأصول الروسية في المصارف السويسرية تفوق 15 مليار دولار

زوريخ - أضافت سويسرا الثلاثاء أسماء 26 روسيا وأوكرانيا و18 منظمة إلى قائمة تهدف لمنع استغلالها في الالتفاف على عقوبات فرضها الغرب على روسيا.

وتتعقب الخطوة الأفراد والمنظمات على قائمة الاتحاد الأوروبي للعقوبات وترفع عدد الأفراد المتضررين من العقوبات إلى 87 والمنظمات إلى 20.

ويتوقع أن يبدأ تطبيق هذه الاجراءات في الساعة 1600 بتوقيت جرينتش الثلاثاء.

وذكر يوهان شنايدر أمان، وزير الاقتصاد أن الحكومة الاتحادية ترغب ضمان عدم استخدام سويسرا "كمنصة للتحايل" على العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى ضد روسيا، حسبما جاء في مقابلة له مع صحيفة "شفايتز أم سونتاج" السويسرية الناطقة بالألمانية.

ويكاد يكون هذا التصريح أوضح موقف تتخذه سويسرا، بعد أخذ ورد حول غموض موقفها إزاء العقوبات ضد روسيا التي جاءت ردا على مواقف موسكو إزاء الأزمة الأوكرانية.

واتخذت سويسرا قرارا في مارس الماضي بعدم فرض عقوبات على روسيا بسبب أزمة أوكرانيا وقال وزير الاقتصاد السويسري مطلع الأسبوع الحالي إن حكومته لا تعتزم تغيير هذه السياسة.

وبدلا من ذلك اتخذت سويسرا اجراءات حتى لا يستغلها أفراد أو منظمات في الالتفاف على العقوبات الاوروبية.

ويمنع الافراد والمنظمات الواردة اسماؤهم على القائمة من الدخول في علاقات عمل جديدة مع وسطاء ماليين في سويسرا. ويهدف الإجراء إلى منع تحويل أصول موجودة خارج الاتحاد الاوروبي إلى سويسرا.

وتشمل الاسماء الجديدة قادة للانفصاليين الموالين لروسيا في أوكرانيا مثل الكسندر بوروداي والكسندر خوداكوفسكي ومسؤولين أمنيين كبار في روسيا مثل رئيس الوزراء السابق ميخائيل فرادكوف ونيكولاي باتروشيف والرئيس الشيشاني رمضان قدريوف.

وعلى الرغم من أن سويسرا لم تفرض عقوبات من جانبها على روسيا فإن بعض العقوبات الأوروبية ستطبق على الأراضي السويسرية لكونها جزء من منطقة شنجن في الاتحاد الأوروبي.

وكانت جنيف جمدت أموالا لها صلة برئيس أوكرانيا السابق فيكتور يانوكوفيتش، ولكن على عكس الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لم تفرض عقوبات على موسكو بعد ضم شبه جزيرة القرم أو لمساندتها الانفصاليين في شرق أوكرانيا. وبحسب الحكومة السويسرية يجري تصدير نحو 75 في المائة من النفط الخام الروسي عبر جنيف، وذكر البنك الوطني السويسري أن الأصول الروسية في المصارف السويسرية بلغت 13.8 مليار فرنك (15.2 مليار دولار) في 2012.

1