سياحة الفرصة الأخيرة

ثنايات الجبال الجليدية، التي يتم إعادة نحتها بفعل ارتفاع درجات حرارة المناخ، تعتبر واحدة من أكثر الصور الرمزية لتغير المناخ.
الأحد 2019/06/09
لمس الشعاب المرجانية يعجّل بنهايتها

الشعاب المرجانية في أستراليا كنز عابر

 أظهر استطلاع أجرته جامعة كوينزلاند في عام 2016 أن 69 بالمئة من حوالي 2 مليون زائر لجدار الشعاب المرجانية العظيم في أستراليا، قرروا زيارته لرغبتهم في رؤية الموقع المصنف من اليونسكو كتراث إنساني مهدد.

وترى الهيئة الدولية المعنية بتغير المناخ أن  90 بالمئة من الشعاب المرجانية في العالم ستختفي، ويمكن للسياح الإسراع بالنهاية المتوقعة عبر لمس الشعاب المرجانية.

تجربة مثيرة في الجبال الجليدية

تعتبر ثنايات الجبال الجليدية التي يتم إعادة نحتها بفعل ارتفاع درجات حرارة المناخ واحدة من أكثر الصور الرمزية لتغير المناخ. والتنزه على ظهر سفينة بين الجبال العملاقة المهددة بالذوبان هو تجربة مثيرة يدفع السياح مبالغ ضخمة من أجلها. ووصل عدد زوار القطب الشمالي في بداية التسعينات إلى 5000 شخص، مقارنة بأكثر من 46 ألف شخص قاموا بزيارتها في عام 2018.

مستنقعات فلوريدا مهددة بالجفاف

مناطق مهدّدة بالانقراض
مناطق مهدّدة بالانقراض

 المناطق اليابسة المغطاة بالمياه العذبة في إيفرجلادز في ولاية فلوريدا الأميركية في طريقها إلى الاختفاء لأن المياه المالحة تتسرب حاليا إلى الأجزاء المتبقية من المنطقة، بما يجعلها الموقع الوحيد المصنف كتراث إنساني والمهدد بالخطر في الولايات المتحدة.

ويعتبر منتزه إيفرجلادز الوطني وجهة سياحية لأنها تمثل موطنا لـ36 نوعا من الحيوانات النادرة مثل التمساح الأميركي، ونمر فلوريدا.

حديقة مونتانا ملك يفتقد تاجه

 عندما افتتحت حديقة مونتانا الجليدية في عام 1910 تباهت الحديقة بوجود أكثر من 100 مشهد جليدي موجود في جنباتها، أما الآن، فهي تضم أقل من 20 مشهدا جليديا فقط. وبسبب هذا التراجع الدرامي، أصبح المنتزه مركزا لأبحاث علوم المناخ. ويقوم حوالي 3 ملايين شخص سنويا بزيارة الموقع، والمعروف باسم “تاج القارة”، للتمتع بمشاهد الثلوج في أيامها الأخيرة.

16