سياح يتدافعون للسباحة مع التماسيح

مجموعة من السياح من الذين يفضلون الإثارة يدفعون6800 دولار للسباحة بأحد أنهار بوتسوانا، الواقعة جنوبي القارة الأفريقية، حيث يعيش تمساح النيل.
الثلاثاء 2018/05/01
مغامرة انتحارية

بوتسوانا – دفع عدد من السياح مبلغا من المال للسماح لهم بالقفز في النهر، وممارسة السباحة إلى جانب أكثر الحيوانات المفترسة شراسة، ألا وهو تمساح النيل.

وبدا الأمر وكأنه مهمة انتحارية عندما قررت مجموعة من السياح من الذين يفضلون الإثارة، السباحة بأحد أنهار بوتسوانا، الواقعة جنوبي القارة الأفريقية، حيث يعيش تمساح النيل.

ووفقا لما ورد بصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين، فإن المجموعة دفعت 6800 دولار حتى تُسنح لهم فرصة المشاركة في هذه الرحلة المرعبة.

ويبلغ طول تمساح النيل 3 أمتار، ويعتبر أكبر حيوان مفترس يعيش في المياه العذبة وثاني أضخم الزواحف في العالم، بالإضافة إلى أن ما يجعل هذا الحيوان مخيفا، هو قدرته على قتل الإنسان خلال عضة واحدة، نظرا إلى فكه الضخم. وتقول تقارير إن تمساح النيل مسؤول عن قتل المئات من الأشخاص سنويا.

واتخذت الشركة المنظمة للرحلة سلسلة إجراءات احترازية من أجل ضمان سلامة السياح، مثل إنزالهم سريعا تحت سطح الماء، ذلك أن بقاءهم على سطح الماء يجعلهم “وجبة محتملة” للحيوان المفترس، إلى جانب ارتداء ملابس الغطس والسباحة خلف التمساح، كما أمنت طاقما من الغطاسين الذين يعرفون المنطقة جيدا لمرافقة السياح.

24