سياح يتقدمون بشكوى ضد الزيزان في فرنسا

بعض السياح الفرنسيين يشتكون إلى رئيس بلدية بلدة بوسيه من أصوات الحشرات التي تنغّص عليهم متعة الاسترسال في النوم خلال العطلة.
الأحد 2018/08/26
أصوات الزيزان جزء من الفولكلور المحلي

باريس – على الرغم من أن صوتها مرادف للبحر المتوسط في فصل الصيف إلا أن بعض السياح الفرنسيين يعتبرون أن الزيزان (حشرة لها صوت صرصار على وتيرة واحدة) في منطقة بروفانس جنوبا صاخبة جدا.

وقد اشتكى العديد منهم إلى رئيس بلدية بلدة بوسيه في منطقة فار في جنوب شرق فرنسا من أن هذه الحشرات تنغّص عليهم متعة الاسترسال في النوم خلال العطلة.

وقد سأل بعضهم أصحاب متاجر في البلدة حول كيفية الحصول على مواد كيميائية للتخلص من هذه الجلبة الصادرة عن الزيزان التي “تغني” بحثا عن رفيق أو رفيقة.

وأكد رئيس البلدية جورج فيريرو للإذاعة الفرنسية “زارتني خمس مجموعات من السياح لانزعاجهم من أصوات الزيزان المتواصلة من الصباح إلى المساء”.

وأوضح “اشتكوا من أن الزيزان تصدر أصواتا حتى الساعة العاشرة ليلا وحاولت أن أفسر لهم أن هذه هي الموسيقى المرافقة لمنطقة بروفانس، إنها جزء من الفولكلور المحلي لكنهم لم يفهموا ذلك”.

وأضاف “هم يعتبرون أن هذه الموسيقى لا تطاق وهم عاجزون على فهم كيف أنها لطيفة جدا بالنسبة لنا أبناء الجنوب”.

وقال فيريرو إن السياح قصدوا متاجر محلية للحصول على مواد كيميائية لمكافحة الزيزان.

وتشهد المدن الفرنسية عادة خلافات بين الجيران حول الضجة لا سيما خلال الليل.

وقد تمّ في مطلع الشهر الحالي الاستهزاء بمصطافين في وسط فرنسا الريفي بعدما طلبوا عدم دق جرس كنيسة البلدة التي كانوا فيها لأنه يوقظهم عند الساعة السابعة صباحا.

24