سيارات الكارافان الحديثة منازل فارهة للعائلات

الكارافانات توفر للأسرة التجوال والاستمتاع بالمناظر الطبيعية وقضاء رحلة طويلة بتكاليف بسيطة دون الإقامة في الفنادق.
الجمعة 2019/09/27
منازل فخمة تسير على عجلات

برلين - تهوى جل الأسر والشباب الرحلات ويعتبر التخييم هواية الكثير منهم إلا أنه يتطلب معدات خاصة وكثيرة تجعل من هذه الهواية شبه مستحيلة، في حين تصبح هذه المهمة سهلة مع توفر سيارات الكارافان، حيث لم تعد الرحلات متعبة وشاقة بسبب التفكير في المبيت وتجهيزات الرحلة ومستلزماتها وتأمين مواقع التخييم، كما أنه لم يعد هناك مجال للتردد في قرار اصطحاب الأسرة ومشاركتها متعة الرحلة ورفاهية السفر، في عربة متنقلة أشبه بمنزل فاره وبمواصفات عالية الجودة.

وتعد سيارات الكارافان الحديثة بمثابة منازل فارهة تسير على عجلات؛ حيث إنها ترفع شعار الفخامة والأبهة وتزخر بسبل الراحة والترفيه من أجل الاستمتاع بتجربة تخييم رائعة.

وتحرص الشركات على توفير كارافانات خاصة للعائلات التي لديها أطفال؛ حيث تكون للكارافان أجزاء خاصة بالأطفال، كما يكون السرير كبيرا بدرجة كافية للأطفال حتى عمر عشر سنوات تقريبا.

وتستقطب ثقافة الكارافانات السياحية هواتها وعشاقها في الكثير من دول العالم إلا أنها لم تنتشر في الدول العربية بكثافة، لعدة أسباب من بينها غياب ثقافة التخييم لدى الأسر العربية بالإضافة إلى تكلفتها المادية الباهظة.

وفي حين تغيب تماما في دول المغرب العربي تلقى الكرافانات قبولا لا بأس به في دول الخليج العربي، وتستعمل في دول عربية كمنازل ثابتة تعيش فيها الأسر بسبب الفقر وعدم توفر جدران منزل يأويها.

وأكد مختصون أن الكرافانات تستقطب الكثير من الأسر والشباب الذين يجدون فيها راحتهم وسلامتهم، وعلى الرغم من أسعارها المتفاوتة مقارنة بمعدات التخييم التقليدية، إلا أن لها خصوصيتها التي تستهوي العائلات على وجه الخصوص.

الكارافانات تحل محل الفنادق لتلبية احتياجات الأسر والشباب وأصحاب الدخل المحدود ليتسنى لهم التمتع على انفراد وفرض الخصوصية

وأفادوا أن اهتمام بعض المجتمعات العربية بالكرافانات مازال في بدايته على عكس دول الخليج التي تقبل على اقتناء هذه البيوت المتنقلة للاستمتاع بأجواء الرحلات خصوصا في فصل الشتاء الذي معه تنشط رحلات التخييم في البر وعلى الشواطئ الساحلية.

كما أشاروا إلى أن السفر في هذه البيوت آمن جدا وممتع وتتوفر فيها كافة سبل الراحة وبمواصفات وخدمات عالية الجودة، حيث تتوفر بداخلها الأجهزة الإلكترونية بمختلف استخداماتها والطاقة وخزانات المياه والصرف الصحي ومرافق متعددة الاستخدام للمعيشة والنوم والاستحمام والطبخ.

وبيّن المختصون أن معظم الكارافانات بها خزانان للصرف الصحي، واللذان يمكن تفريغهما في مجمعات الصرف الصحي بالمنزل، كما يتوفر بها مولد للكهرباء، وهي جميعها ذات مواصفات عالية السلامة والأمان خصوصا الكارافانات.

وقال مختصون إن الكارافانات توفر للأسرة التجوال والاستمتاع بالمناظر الطبيعية وقضاء رحلة طويلة بتكاليف بسيطة دون الإقامة في الفنادق، كما تشجع هذه الوسيلة الأسرة على الاستمتاع بالرحلات في أي وقت وفصل.

وأشاروا إلى أنها تحل محل الفنادق لتلبية احتياجات الأسر والشباب وأصحاب الدخل المحدود ليتسنى لهم التمتع على انفراد وفرض الخصوصية التي يتوقون لها في الرحلة سواء على الشواطئ أو البراري والجبال، بأقل التكاليف وبمقاييس عالمية.

وتحقق تصاميم الكرافانات كل وسائل الراحة مثل المنزل، كغرفة النوم وغرفة الجلوس والمطبخ ودورة المياه.

كما أفاد المختصون أن الكارافانات الكبيرة تتسع من 6 إلى 9 أشخاص، وهناك نوعية أصغر تتسع إلى أربعة أو خمسة أشخاص وحتى ستة إن تمت توسعتها، حيث تعتمد على تقسيماتها.

وتمتاز السيارة الكارافان بمدى سير يصل إلى 500 كلم، ويمكن شحن البطاريات عبر المقبس المنزلي العادي خلال 5 أو ثلاث ساعات عبر نظام الشحن السريع. كما تركز الشركات على مسألة خفة الوزن؛ حيث يتم صنع السقف والأثاث والأرضية وكسوة الحوائط من مواد خفيفة الوزن، ومن ثم يبلغ وزن الكارافان حوالي 3 طن. ويقدم الكارافان بطول 7.35 متر مرآبا صغيرا بالمؤخرة يمكن أن يستوعب أكثر من دراجة، ويمكن للكارافان أيضا استيعاب سرير للأطفال.

21