سيارات المستقبل فضاء للخدمات الافتراضية

الأربعاء 2014/10/22
السيارات المتصلة بالانترنت توفر للسائق ميزات فريدة

شتوتغارت ـ توقّعت دراسة ألمانية زيادة كبيرة في عدد السيارات المتصلة بالإنترنت خلال السنوات القليلة القادمة، وهو ما سيؤدّي إلى ازدهار صناعة السيارات ككل.

وذكرت الدراسة التي أعدتها مؤسسة ماكينزي للاستشارات الإدارية أنّ عدد السيارات المتّصلة بالإنترنت سيرتفع بنسبة 30 بالمئة سنويًا أي ستكون واحدة من كل خمس سيارات متصلة بالشبكة العنكبوتية بحلول 2020.

ويعني هذا زيادة قيمة معدات وخدمات الاتصالات في السيارات بمقدار ستة أمثال من 30 مليار يورو (38 مليار دولار) إلى 170 مليار يورو (215 مليار دولار) خلال الفترة نفسها، وهو ما يتيح مجالات واعدة لزيادة الأرباح وتحقيق التميز بين الماركات العالمية.

ويقول الخبراء إنّ قيادة السيارات شهدت تحولات كبيرة بفضل الخدمات الجديدة، مثل الإنترنت والراديو والهواتف الذكية وخدمات المعلومات والترفيه وتطبيقات السائق المساعد والمعلومات السياحية في السيارة.

ومن المزايا الجديدة المحتملة مع انتشار السيارات المتّصلة بالإنترنت إمكانية الكشف عن أعطال السيارة عن بعد وتقديم مزايا تأمينية للسائقين الذين يقودون سيارات متصلة بالشبكة.

في الوقت نفسه، فإنّ الأمر ينطوي على تهديد بالنسبة لشركات صناعة السيارات التي سيكون عليها مواجهة منافسة من جانب اللاعبين الكبار في سوق الإنترنت والإلكترونيات مثل شركة غوغل، بحسب ما حذرت منه الدراسة. وقال دومينيك ويي من مؤسسة ماكينزي: “يجب على صناع السيارات الانتباه حتى لا يفقدوا السيطرة على الثورة الرقمية لصالح شركات الإنترنت”.

وأظهر استطلاع للرأي أن 13 بالمئة من الألمان الراغبين في شراء سيارة جديدة لن يفكروا في شراء أي طراز لا يوجد فيه اتصال بالإنترنت. كما أظهر أن 35 بالمئة من السائقين مستعدون للكشف عن بيانات شخصية أو بيانات السيارة عبر الإنترنت مقابل الحصول على تخفيض في رسوم التأمين.

17