سيارات جديدة: بيتون تقدم ثاني أيقوناتها الكهربائية الخارقة

بورشه تعلن عن إمكانية دخول السيارة الكهربائية كروس توريزمو الاختبارية مرحلة الإنتاج القياسي بحلول العام 2020 بعد أسابيع قليلة من الكشف عنها في معرض جنيف للسيارات.
الأربعاء 2018/06/20
القيادة الآلية.. مخطط إطلاقها مستقبلا

كشفت شركة بيتون الصينية الناشئة، الملامح التصميمية لسيارتها الكهربائية الثانية خلال مشاركتها في فعاليات معرض الإلكترونيات “سي.إي.أس آسيا” بمدينة شنغهاي الصينية.

وتأتي سيارة الصالون الاختبارية تأتي بحيز محرك طويل ومؤخرة انسيابية ويصل طولها إلى نحو 5 أمتار.

وتعتمد السيارة الاختبارية على الطاقة الكهربائية وتأتي مزودة بمستشعرات على السقف والجوانب، من أجل إتاحة إمكانية القيادة الآلية المخطط إطلاقها مستقبلا.

ولم تفصح الشركة الصينية عن أي بيانات بشأن الجوانب التقنية لسيارتها الكهربائية الجديدة.

ونظرا لاعتماد السيارة الكهربائية على مفهوم الوحدات التركيبية، فإنها لن تختلف كثيرا عن سيارة أس.يو.في السابقة، وبالتالي فإنه من المتوقع تجهيزها بمحركات كهربائية بقوة 250 أو 350 كيلوواط مع بطاريات بسعة 71 أو 95 كيلوواط ساعة، لقطع مسافة 400 أو 520 كلم.

وتتيح تقنية الشحن السريع إمكانية شحن البطارية بنسبة 80 بالمئة خلال نصف ساعة فقط.

وكانت الشركة قد قدمت في يناير الماضي، أولى سياراتها الكهربائية التي صممها موظفون سابقون في شركة بي.أم.دبليو الألمانية لصناعة السيارات وشركة أبل الأميركية للتكنولوجيا.

وزودت الشركة تلك السيارة بشاشة لمس ضخمة تعمل كلوحة أجهزة قياس وعدادات، وهي تعيد تصور شعور أن تكون بداخل سيارة.

توريزمو الكهربائية تقترب من السير على الطرقات

موديل الأراضي الوعرة
موديل الأراضي الوعرة

أعلنت بورشه عن إمكانية دخول السيارة الكهربائية كروس توريزمو الاختبارية مرحلة الإنتاج القياسي بحلول العام 2020 بعد أسابيع قليلة من الكشف عنها في معرض جنيف للسيارات.

وتعتبر السيارة الاختبارية التي تصنعها الشركة الألمانية من الناحية التصميمية مزيجا من موديلات الكومبي والكوبيه وموديلات الأراضي الوعرة.

وتعتمد السيارة الاختبارية على سواعد محرك كهربائي على كل محور بقوة إجمالية تقدّر بـ441 كيلوواط/600 حصان. وبفضل هذه القوة تتسارع سيارة بورشه من الثبات إلى 100 كلم/س في غضون 3.5 ثانية تقريبا، في حين تتجاوز سرعتها القصوى حاجز 250 كلم/س.

وتم تجهيز النموذج بنظام كهربائي بقدرة 800 فولت والذي يضم بطارية ليثيوم-آيون قوية سعة 90 كيلوواط ساعة تستطيع مد نظام الدفع الكهربائي داخل السيارة بالطاقة لمسافة كبيرة تصل إلى 500 كيلومتر.

ويمكن شحن البطارية خلال ربع ساعة فقط باستخدام الشاحنات السريعة المخصصة للسيارات الكهربائية.

وتقول بورشه إن هذا النموذج من بين أفضل موديلات فئة السيارات الكروس أوفر متعددة الاستخدامات، حيث تم تصميمها خصيصا لمحبي النشاطات الخارجية التي تحتاج إلى التنقل في أماكن مختلفة مثل التزحلق على الجليد أو التزلج على الماء وغيرها من الأنشطة.

ولذلك تمتع النموذج بتصميم داخلي قابل للتعديل وسهولة شديدة في طريقة تخزين الأمتعة والمعدات.

كورتيج تنتقل إلى مرحلة إنتاج نماذج كهربائية

محركات هجينة قوية
محركات هجينة قوية

 ستنتقل شركة كورتيج الروسية إلى مرحلة إنتاج نماذج كهربائية بالكامل تحت اسم “آوروس” والتي تلقى رواجا نظرا لخصائصها الممتازة وسعرها المنافس للعديد من السيارات الفاخرة كسيارات مرسيدس مايباخ الألمانية وبنتلي ورولز رويس البريطانيتين.

ويقول رئيس قسم الهندسة الإلكترونية في مشروع كورتيج، أليكسي بوروفكوف، إن عدة دول ومن بينها الصين أبدت اهتماما ملحوظا بالسيارات الفاخرة التي ينتجها المشروع.

والسيارة مزودة حاليا بمحركات هجينة قوية، وتحويلها إلى سيارات كهربائية بالكامل أمر ممكن جدا ويتوافق مع موضة صناعة السيارات الحالية.

ويتوقع أن يتم طرح نسخ كهربائية في العامين القادمين وستكون مزودة بمحركات من 12 أسطوانة قادرة على توليد قوة تقدر بحوالي 850 حصانا.

ويهدف مشروع كورتيج إلى إنشاء عائلة من السيارات الفارهة تتكون من سيارات ليموزين وسيدان وميني فان على منصة موحدة لكبار المسؤولين في الدولة.

ويعد معهد بحوث السيارات والمحركات الروسي (نامي) الجهة المنفذة للمشروع أما الشريك الإنتاجي فهي شركة سولرز.

يذكر أن النسخ الحالية من سيارات كورتيج الفاخرة، مزودة بمحركات هجينة قادرة على توليد قوة 598 حصانا من تطوير بورشه الألمانية، بينما تتمّ صناعة علبة التروس المتكونة من 9 سرعات آلية في روسيا.

عائلة كهربائية جديدة من سيارات كانغو

قيادة المستقبل
قيادة المستقبل

تعتزم شركة رينو الفرنسية إنتاج جيل جديد من عائلة سيارات كانغو بفضل استراتيجيتها المعروفة تحت اسم “قيادة المستقبل”، والتي تشمل نسخة كهربائية من فئة السيارة متعددة الاستخدام ذات التجهيز الرياضي (أس.يو.في).

وتستطيع البطارية أن تمنح السيارة الكهربائية القدرة على قطع مسافة تقدر بحوالي 200 كيلومتر قبل إعادة شحنها مرة أخرى والتي تستغرق ست ساعات. وهذا يمثل تحسنا كبيرا بالمقارنة مع النموذج.

ويتوقع أن تقدم الشركة أربعة إصدارات من كانغو وهي فان وماكسي فان اللتان تأتيان بمقعدين وحمولة تصل إلى 3.6 متر مكعب، إلى جانب ماكسي كرو فان وماكسي كرو فان كاب المزودتان بخمسة مقاعد لكل منها وحمولة من 1.3 إلى 3.6 متر مكعب.

وتولد جميع هذه النسخ قوة تقدر بحوالي 59 حصانا وتحتاج إلى ما بين 20.6 و22.3 ثانية للتسارع لتصل إلى 100 كلم/س، بينما تبلغ سرعتها القصوى 130 كلم/س.

وستقوم الشركة بإقامة ثاني مركز لإنتاج السيارات الكهربائية تابع لتحالف بينها وبين شركتي نيسان وميتسوبيشي اليابانيتين المعروف باسم “آليانس” لإنتاج السيارات الكهربائية.

ويقول كارلوس غصن الرئيس التنفيذي لرينو إن تسريع وتيرة استثمارنا في فرنسا لإنتاج السيارات الكهربائية سيزيد القدرة التنافسية والجاذبية الاستثمارية لمواقعنا الصناعية الفرنسية.

17