سيارات جديدة: كيا تصدر نسخة كهربائية من نيرو

مصمّمو شركة برابوس يجرون تعديلات على مرسيدس سبرينتر الخدمية، لتحوّلها إلى قاعة اجتماعات فاخرة تلبّي احتياجات رجال الأعمال العصريين.
الأربعاء 2018/05/16
نيرو متعددة الأغراض

أصدرت شركة كيا الكورية الجنوبية لصناعة السيارات نسخة كهربائية من سيارتها نيرو، التي تنتمي إلى فئة الموديلات الرياضية متعددة الأغراض بمدى سير يصل إلى 450 كلم.

وكانت كيا قد أزاحت الستار بشكل رسمي عن أيقونتها الكهربائية الصغيرة ضمن فعاليات إكسبو السيارات الكهربائية العالمي التي عقد مؤخرا في العاصمة سول. وستوفر الشركة لهذه النسخة نوعين من البطاريات، الأولى سعة 39 كيلوواط/ساعة، والتي تتيح للسيارة نيرو إي.في بلوغ مدى سير 300 كلم.

ويصل مدى السير مع البطارية سعة 64 كيلوواط/ساعة إلى 450 كلم. ومن المزمع أن تعتمد السيارة على محرك كهربائي بقوة 150 كيلوواط/204 أحصنة. وتتمتع السيارة بتصميم خارجي شبيه بنسختها الاختبارية، ويحمل هذا الشكل هوية مستلهمة من سياراتي كيا نيرو الأساسية وكيا نيرو الهجينة.

وتؤكد واجهة السيارة الأمامية أنها كهربائية فهي لا تحتوي على شبك أمامي لتهوية المحرك، ومن الخلف تأتي بتصميم مطابق للنسخة الأساسية من هذا الطراز، كما أنها حصلت على لمسات بسيطة باللون الأزرق، وزوّدت بإطارات قياس 17 بوصة.

وتأتي هذه النسخة ضمن خطة توسعة الموديلات الكهربائية لدى الشركة، حيث تقدّم كيا منذ عام 2014 نسخة كهربائية من سيارتها سول، كما تكتمل هذه الخطة بحلول عام 2025 بطرح 16 موديلا بنظام الدفع الكهربائي. وتتضمن الخطة سيارة تعتمد على نظام الدفع بخلية الوقود بحلول عام 2020.

سبرينتر تتحوّل إلى قاعة اجتماعات فاخرة

قاعة اجتماعات فاخرة
قاعة اجتماعات فاخرة

أجرى مصمّمو شركة برابوس تعديلات على مرسيدس سبرينتر الخدمية، لتحوّلها إلى قاعة اجتماعات فاخرة تلبّي احتياجات رجال الأعمال العصريين.

وتقول شركة التعديل الألمانية إن المقصورة الداخلية لسيارتها المعدّلة “في.آي.بي كونفيرونس لونغ” تتمتع بتجهيزات جلدية واسعة، ومقاعد برابوس الخاصة بالاجتماعات.

وبالإضافة إلى ذلك، يظهر فرش ألكانترا الفاخر على السقف، كما تم فرش الأرضية بسجاد فاخر ذي جودة عالية.

ودعمت برابوس قاعة مؤتمراتها الجديدة بمنطقتين جديدتين لمكيف الهواء يتم ضبط واحدة منهما عن طريق التحكم عن بعد، بالإضافة إلى ثلاجتين.

وتم تصميم السيارة لتلبية الاحتياجات المطلوبة لأنظمة الملتيميديا الحديثة؛ حيث تشتمل المقصورة الداخلية على 6 منافذ يو.أس.بي للشحن، وراوتر أل.تي.إي، ونظام برابوس للملتيميديا مدعوما بحاسوب لوحي قياس 10 بوصة وجهازي تلفاز مع أبل تي.في ومشغل أسطوانات بلوراي.

وبجانب الشعار المرسوم على شبكة المبرد والمؤخرة، تزدان السيارة من الخارج بمئزر جديد مدمج به ضوء القيادة النهاري، مع توسعة الرفارف المحتضنة لعجلات قياس 18 بوصة.

وأشارت شركة برابوس إلى أن نسختها المعدلة “في.آي.بي كونفيرونس لونغ” تعتمد على نفس المحرك القياسي بقوة 190 حصانا سيتم طرحها في الأسواق بسعر يبدأ من حوالي 225 ألف يورو.

محرك أقوى للأيقونة رينو زوي الكهربائية

سيارة مدمجة للمدينة
سيارة مدمجة للمدينة

أعلنت شركة رينو الفرنسية عن تقديم محرك قوي لسيارتها الكهربائية زوي، والذي يمنح السيارة المزيد من القوة. وتعتبر زوي، سيارة مدمجة للمدينة بأربعة أبواب للركاب وباب خلفي، وهي تتمتع بتصميم رياضي ديناميكي، ويجب النظر إلى السيارة عن قرب لمعرفة أنها كهربائية 100 بالمئة.

وتؤكد الشركة أن المحرك الجديد يمنح السيارة 17 حصانا إضافية لتصل قوتها إلى 109 أحصنة، وهو ما يتيح للسيارة إمكانية بلوغ سرعة قصوى 135 كلم/س، وكذلك التسارع من الثبات إلى 100 كلم/س في غضون 11.4 ثانية بعد أن كانت 13.2 ثانية.

ومن التحديثات، التي ستظهر بها السيارة المحتمل إطلاقها الصيف القادم، نظام أندرويد أوتو لدمج الهواتف الذكية والتحكم في تطبيقات الهواتف الذكية عبر نظام الملتيميديا بالسيارة وبواسطة الشاشة اللمسية، والتحكم الصوتي وأزرار المقود. وحصلت السيارة على الطلاء “بلوبيري بوربل”، وباقة تجهيزات تحمل الاسم نفسه، والتي تتميز من خلال الحليات المطلية باللون البنفسجي في المقصورة الداخلية.

وتعكس هذه الأيقونة خبرة الشركة التي استمرت لأكثر من 9 سنوات في تطوير السيارات الكهربائية بالكامل والتي تقطع مسافة 300 كلم بشحنة واحدة. ومن خلال التعديلات الجديدة، ستوفر زوي أطول مدى قيادة مقارنة بأي مركبة كهربائية بإنتاج قياسي يتم بيعها في الأسواق العالمية حاليا.

إرمشر تطلق موديلا خاصا من أوبل فيفارو

سيارة تناسب أغراض التخييم
سيارة تناسب أغراض التخييم

احتفالا باليوبيل الذهبي على تدشينها، كشفت شركة التعديل الألمانية إرمشر، النقاب عن نسختها المعدلة من أوبل فيفارو، والتي تحمل الاسم فيفارو لينر 68. وباتت السيارة تناسب أغراض التخييم بفضل نظام آي-فليكس لوحدة الأثاث، والذي يحتوي على مطبخ متحرك إلى جانب مواضع التخزين، كما تتميز بملامح تصميمية جديدة، أصبغت عليها المزيد من الطابع الرياضي.

وتتألف الملامح من شبكة المبرّد الجديدة، والمقدمة المسحوبة لأسفل، مع العتبات الجانبية لإضفاء المزيد من الديناميكية على السيارة. وتتجلّى الملامح الرياضية من خلال الأشرطة الحمراء على المقدمة، وعلى الجوانب على الخلفية البيضاء والفضية.

وتمّ خفض الخلوص الأرضي للسيارة بمقدار 3.5 سم، كما تم التجهيز باسبويلر خلفي، وجنوط ألومنيوم خماسية البرامق قياس 20 بوصة. وعلى الصعيد التقني تم رفع قوة المحرك من 145 إلى 175 حصانا.

وتزدان المقصورة الداخلية للسيارة، التي يقتصر إنتاجها على 68 نسخة فقط، بتجهيزات جلدية فاخرة. وبمجرد القيام بفتح الباب الخلفي، يمكن سحب الأدراج الموجودة على يسار المطبخ وإخراجها في الهواء الطلق خلف السيارة. وتماشيا مع المظهر الخارجي تظهر وحدة الأثاث أيضا باللون الرمادي الفاتح والأحمر.

17