سيارات ذكية بخصائص تكنولوجية منفردة

الأربعاء 2014/11/19
منافسة شرسة بين صانعي السيارات لانتاج السيارة الأذكى

لندن ـ يتنافس مصنعو السيارات على استعمال التكنولوجيا الحديثة في إنتاج السيارات الذكية وتوفير كل الخدمات المتعلقة بالشبكة العنكبوتية، وقد تقدمت في هذا المجال عديد الشركات العالمية التي تسعى إلى الفوز بسباق المنافسة.

تستفيد السيارات من البرامج التكنولوجية الحديثة لتقديم سيارة آمنة، وقيادة أسهل. وسيرا على خطى سيارة غوغل أشهر ماركات السيارات العالمية، أنتجت مرسيدس إس كلاس موديلا من السيارات الذكية التي تنفرد بعدة خصائص تميزها عن السيارات الذكية الأخرى، ومن هذه الخصائص إمكانية اختيار العطر المفضل تطلقه السيارة عند بدء القيادة، وهي السيارة الأولى التي لا تستخدم مصابيح الإضاءة التقليدية بل هي مزودة بمصابيح صغيرة إل إي دي.

كما تمتلك مرسيدس إس كلاس كاميرات ليلية، تقوم بإرسال تنبيهات عند ظهور أجسام مفاجئة على الطريق، وتوجد في السيارة عدة أجهزة استشعار، وكاميرات ثلاثية الأبعاد، وأنظمة تحكم للتوجيه والثبات أتوماتيكيا.ومن المميزات الذكية لهذه السيارة نظام نقل السرعات للتحويل من القيادة العادية للقيادة الرياضية لتوفير الوقود.

وتمتلك نظام أي–إيلوب لاستخدام طاقة الحركة الناتجة عن تباطؤ السيارة لتوليد الكهرباء وتقليل استهلاك الوقود أيضا، وتتمتع بنظام إلكتروني لعديد من التطبيقات عبر الهواتف الذكية، والانترنت، بالإضافة إلى الكاميرات، ونظام التحكم في الوجهة الذاتي، وخدمة التنبيه ومراقبة السيارة عند انحرافها عن خط السير، واقترابها من السيارات المجاورة.

بورش 918 سبيدر تمتلك محركا كهربائيا، وهي من السيارات الموفرة للوقود إذ لا تحتاج لأكثر من 9 لتر من الوقود لكل 100 كلم

ومن المنتظر ان تطرح مرسيدس سيارة “سيدان” صغيرة من الفئة “سى” عام 2015 يمكنها السير والتوقف تلقائياً، بحسب ظروف الطريق في حالات التكدس المروري.

هذا الطراز الجديد من مرسيدس يتيح للسائق، بواسطة تقنية “ستوب أند جو بايلوت”، الاستراحة من عناء السير في حالات التكدس المروري. ومن المنتظر أن تكون السيارة مجهزة بعدد من التقنيات الإلكترونية التي ظهرت في السيارة مرسيدس “إس” الأكبر حجما.

ومن السيارات الذكية العملاقة، فورد سي-ماكس سولار إنريجي التي تمتلك عدة ميزات لتستحق لقب سيارة ذكية، إذ تتمكن السيارة من القيادة، والتوقف الذاتي، مع القدرة على تتبع الشمس، وتغيير موقعها للابتعاد عن أشعة الشمس بالقدر المتاح، والسيارة تعمل بالطاقة الشمسية. كما أنها مزودة بمجموعة من العدسات لزيادة تركيز أشعة الشمس على العدسات.

وتعتبر تويوتا من أولى السيارات التي استخدمت خلايا وقود الهيدروجين الصديقة للبيئة، مما أدى لإنتاجها عادم السيارة على هيئة بخار ماء فقط دون أي ملوثات، كم أنها تحتاج لثلاث دقائق لإعادة الشحن مرة أخرى بالهيدروجين السائل.

وتمتلك بورش 918 سبيدر هيكلا مصنوعا من ألياف الكربون، ومحركا كهربائيا أدى إلى حاجة بطاريتها 15دقيقة فقط للشحن، وهي من السيارات الموفرة للوقود إذ لا تحتاج لأكثر من 9 لتر لكل 100 كلم. أما فولفو 160 بلوجين هايبريد فهي السيارة الأولى التي تعمل بمحرك كهرباء يستخدم تقنية Plugin، وHybrid، والديزل أيضا، إضافة إلى إطلاق أقل عادم تصل نسبته 40 غم من ثاني اكسيد الكربون/كم، كما تتوفر بالسيارة كاميرات، ورادار يجبر السيارة على التوقف عند استشعار أي أجسام أو حواجز مفاجئة.

وتتمتع كاديلاك سي تي إس بهيكل مصنوع من الأليمنيوم وألياف الكربون والماغنسيوم ونظام لمنع الانزلاق، كما تتمتع بنظام التوجيه الآلي وتتبع الحركة للحفاظ على ثبات السيارة. وتمتاز بي إم دبيلو أي3 بوجود محرك كهرباء وهيكل مصنوع من ألياف الكرون والأليمنيوم مما يعطيها خفة وزن كبيرة مع حجم صغير مما يعطيها مزيدا من السرعة، وسهولة القيادة في المدن المزدحمة.

وتتميز هوندا إكورد هايبرد ذات المحركات الهجينة التي تستطيع استخدام الكهرباء والبنزين بوجود دواسة واحدة للبنزين وتعمل أتوماتيكيا على إيقاف السيارة بمجرد الابتعاد عنها مما يسهل القيادة في المدن المزدحمة.

17