سيارة اختبارية ينفصل جسمها عن الشاسيه

الاثنين 2017/12/18
سناب كونسبت سيارة قادرة على نزع ثيابها

لندن – تعتزم شركة رينسبيد السويسرية كشف النقاب عن سيارتها الاختبارية “سناب كونسبت” خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية “سي.إي.أس” المقرر إقامته الشهر المقبل بمدينة لاس فيغاس الأميركية.

وأوضحت الشركة أن سيارتها الاختبارية الجديدة تتميز من خلال الجسم المعروف باسم “بود”، الذي يمكن فصله عن شاسيه السيارة المعروف باسم “سكيتبورد”. ويتكون هذا الجسم من وحدات متينة تتميز بعدم الاستهلاك الميكانيكي أو التقادم المتعلق بأنظمة المعلومات.

وتتناسب السيارة مع جميع أغراض الاستخدام مثل التنقل، فضلا عن الاتصالات الشبكية، التي تتناسب مع قيادة السيارة الآلية بشكل كامل.

وتعتمد السيارة الاختبارية البالغ طولها 4.9 متر في عملية الدفع على محرك كهربائي تبلغ قوته القصوى 51 كيلوواط، وقوته المستمرة 28 كيلوواط، وتتولى تغذيته بالتيار اللازم لعمله بطارية سعة 12 كيلووات ساعة.

وبفضل البطارية يصل مدى سير المركبة إلى 100 كلم، بينما يبلغ زمن تسارعها 5 ثوان وتقف سرعتها القصوى عند 80 كلم/س.

وتستند وحدة الهيكل على شاسيه مصنوع من الصلب، كما تتميز السيارة من خلال الأسطح الزجاجية الكبيرة، وتقدم مقاعد رباعية. وإذا تم فصل الجسم فإنه يقف على دعامات رافعة يتم توفيرها مع عجلات صغيرة قياس 18 بوصة.

ويمكن أن يصاحب السيارة “مساعد شخصي” في شكل روبوت ذكي للمساعدة في بعض المهام، مثل حمل بعض المشتريات أو الأعمال الأخرى، في حين يتم التعرف على الركاب من خلال بصمة العين لاستدعاء الإعدادات الشخصية من المحتوى السحابي.

ويمكن التحكم في السيارة عن طريق شاشة لمسية أو الأوامر الصوتية، وللتفاعل تتوفر لكل راكب ثلاث شاشات، كما تراقب السيارة القيم البيومترية للركاب.

وعبر ست وحدات للصورة المتحركة (بروجيكتور) تتصل السيارة مع العالم الخارجي بصريا، وتستخدم اثنتان منها الزجاج الأمامي والخلفي لإرسال رسائل ملونة لمستخدمي الطريق الآخرين، في حين تُستخدم الأربع الأخرى للتواصل مع الركاب عبر الزجاج الجانبي.

وتعتمد جميع تجهيزات الإضاءة داخل وخارج السيارة على تقنية ليد، كما يمكن تعتيم الزجاج للمزيد من الخصوصية.

10