سيارة بورش تارغا الجديدة بلمسة تقنية حديثة

الأربعاء 2014/05/14
الشركة تحافظ على التصميم الخلفي لفئة "تارغا"

شتوتغارت ـ أعادت شركة بورش إحياء إحدى سياراتها الكلاسيكية بإضافة لمسة تكنولوجية حديثة على موديل بورش تارغا المتميز بخلفيته المقوسة ونافذته الزجاجية الخلفية.

قامت شركة بورش بإعادة إحياء إحدى سياراتها الكلاسيكية “تارغا” ولكن بتكنولوجيا حديثة. ويستند التصميم الجديد لتارغا على سابقاتها. ما يعني أن تصميمها الخلفي فيه قوس بدلاً من الدعامة ” B” . والنافذة الخلفية مقوّسة أيضا. كما أنها رباعية الدفع. وتصل سرعتها القصوى إلى 294 كم/ ساعة. وتتسارع بقوة 400 حصان من الصفر إلى 100 كلم/ ساعة خلال 4.6 ثوانٍ.

وتعد النافذة الزجاجية الخلفية من أهم ما يميز بورش تارغا عن بورش كابريوليه القابلة للكشف وبورش كوبيه ثنائية الأبواب، وبحسب إيرهاد موسليه، من شركة بورش، فإنّ هذه النافذة هي الجزء الأكثر تعقيدا في بورش تارغا الجديدة، إذ تتألف من طبقتين زجاجيتين قابلتين للثني على عكس تارغا القديمة، فنافذتها الزجاجية مؤلفة من قطعة واحدة قابلة للسحب. ومايزيد تعقيد القطعتين الفنيتين الزجاجيتن هو إدراج آلية التدفئة الخلفية فيهما.

وهي مصنوعة من سلك التنغستن الذي لا يمكن رؤيته، كي لا تحجب النظر عند الرؤية إلى الخلف.

وبالمقارنة مع الموديلات الثنائية الدفع “كاريرا 911 ” فإن أقواس العجلات في المحور الخلفي أطول بـ 22 مليمتراً لكل عجلة، والإطارات الخلفية أوسع بعشَرة مليمترات لكل إطار. ويعود تاريخ إنتاج أول موديل من تارغا إلى عام 1965، لتكون بديلا آمنا لنسختها المكشوفة “كابريو”، إذ قامت شركة بورش بتركيب قوس شريطي، مُطلقة بذلك سيارة بورش تارغا.

أما تعشيق السيارة فيتم بواسطة ناقل حركة يدوي سُباعي التعشيقات، ويعد الأول من نوعه في العالم.

وتارغا متوفرة بنموذجين “تارغا 4 ” و “تارغا 4S” أيضا، أي بقوة 350 حصاناً و400 حصان. وهذان النموذجان هما أوسع من النماذج العادية المنتمية إلى فئة 911، كما أنهما أكثر رياضية. فتارغا تتميز بأنها مريحة ورياضية أيضا.

17