سيارة "جيا" مستقبل القيادة الفاخرة

الأربعاء 2015/03/18
سيارة فاخرة أكثر رفاهية لسائقها

لندن - يبدو أن زحمة السير ستتحول إلى فرصة ذهبية لسرقة تلك الساعات المنفلت من الزمن وتحويلها إلى طاقة تدعم صحة السائق، نتيجة تزاوج خبرات مهندسين في كل من شركة “أودي” للسيارات و”تكنوجيم” و”جغيارو”، الذين ابتكروا سيارة رياضية ممتازة من الداخل إلى الخارج.

وبعد أن كانت قيادة السيارات الملامة بتحويل البشر إلى كسالى، أصبحت الآن تجربة إيجابية تساعد على حماية صحة الإنسان عبر تأمين ناد رياضي متنقل. السيارة التي أطلق عليها اسم “جيا” قدمت للجمهور في معرض جنيف الدولي للسيارات بدورته الـ85 وأطلق على مفهومها عنوان “مستقبل القيادة الفاخرة”.

وتفتح أبواب السيارة بمواجهة بعضها بما أطلق عليه “فتحة الكتاب” ثم تنير ضوء أحمر وكأنها تهيؤ سجادة حمراء وهمية قبل دخول صاحبها.

وزودت المقاعد بمقابض من الإلومنيوم تظهر بنقرة معينة تسمح للراكب أن يمارس تمارين رياضية للجزء العلوي من جسده ويديه. أما للجزء السفلي من الجسم فتم تزويد أرضية السيارة بلوحين مسطحين يمكن استخدامهما لتمارين الخطوات، كما يوجد مكان مخصص للاحتفاظ بقارورات المياه الباردة والمشروبات وعدة ماكياج صغيرة وحتى زجاجات العطر. ويوجد شاشة تلفاز صغيرة ليتابع الراكب المحطة المرغوبة أثناء التمارين.

وعند التعب يمكن تحويل المقعد لسرير مسطح بالكامل بينما تقود السيارة نفسها بنظام آلي، علما أن سرعتها تصل إلى 250 كلم/الساعة وهي مزودة بـ4 محركات.

وقال مدير التصميم في شركة “ايطالا ديزاين جغيارو” “إن جيا ليست سيارة عادية، أردنا من خلالها أن نقدم رؤيتنا للقيادة الفاخرة في المستقبل”. ولم يكشف عن مواعيد طرح السيارة، بل اكتفى بطرح الفكرة والتصميم أمام مجتمع السيارات العالمي.

17