سيارة فارهة من "رولز رويس" لتوصيل الأطفال إلى غرفة العمليات

الجمعة 2017/03/10
سيارة للترفيه عن الأطفال المرضى

لندن- تطور شركة صناعة السيارات الفارهة البريطانية “رولز رويس” نسخة مصغرة من سيارتها “فانتوم” (الشبح) لاستخدامها في الترفيه عن الأطفال المرضى وتهدئة أعصابهم قبل الدخول إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة لهم في أحد المستشفيات البريطانية الكبرى.

وتحمل السيارة الجديدة اسم “رولز رويس إس.آر.إتش” على اسم مستشفى “سان ريتشارد هوسبيتل” في مدينة شيشتر البريطانية، وتعمل بالبطارية. وقدمت شركة السيارات هذه السيارة كهدية لوحدة الرعاية النهارية للأطفال بالمستشفى الكائن بالقرب من مصنع “غود وود” الذي ينتج سيارات “رولز رويس” الفارهة.

وتستخدم السيارة بطارية بقوة 24 فولت وتصل سرعتها إلى 10 أميال في الساعة خلال ثوان، كما تستطيع السير بهدوء أيضا. ويعمل محرك السيارة بسلاسة شديدة مثل المحركات ذات الـ12 صماما المستخدمة في سيارات “رولز رويس” العادية.

ويمكن للأطفال الذين ينتظرون إجراء العملية الجراحية قيادة السيارة بأنفسهم لكي يصلوا إلى مكان العمليات من خلال ممرات محددة بالإشارات المرورية. ويقول الأطباء إن هذه التجربة يمكن أن تساعد في تهدئة توتر الطفل قبل دخوله غرفة العمليات.

ويصل وزن السيارة إلى طنين وهي مطلية باللونين الأبيض والأزرق مع شعار “روح النشوة”، الذي ترفعه “رولز رويس” على غطاء المحرك ودواسات التحكم في السيارة.

وقد أمضى مهندسو وعمال “رولز رويس” حوالي 400 ساعة عمل لإنتاج هذه السيارة الصغيرة، بحسب بيان الشركة المملوكة لمجموعة “بي.إم.دبليو” الألمانية للسيارات الفارهة.

24