سياسات حكومة الخرطوم تنذر بانتفاضة شعبية

الأربعاء 2015/09/23
قرار الحكومة سيؤدجي إلى اجتجاجات شعبية

الخرطوم - حذر محللون الحكومة السودانية من أن الاستمرار في سياستها التقشفية ورفعها الدعم عن المواد الأساسية، قد يضعانها في مواجهة احتجاجات شعبية محتملة مماثلة لتلك التي واجهتها عندما رفعت الدعم عن الوقود عام 2013.

وأعلنت مؤخرا، الخرطوم رفع الدعم عن مادة القمح في سياق محاولاتها السيطرة على عجز الميزانية.

ويستهلك السودان نحو مليوني طن من القمح، يتراوح حجم المنتج منه محليًا بين 12 و17 بالمئة، بينما يستورد المتبقي من الخارج، بتكلفة تعادل مليار دولار سنويًا.

ورجح أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم، حاج حمد، أن يؤدي قرار الحكومة إلى احتجاجات شعبية مماثلة لتلك التي اندلعت عندما رفعت الحكومة الدعم عن الوقود، قبل عامين.

واندلعت بالسودان في سبتمبر 2013، أقوى احتجاجات شعبية ضد حكومة الرئيس عمر البشير، منذ وصوله للسلطة في 1989، خلفت العشرات من القتلى.

واندلعت الاحتجاجات آنذاك، ردًا على خطة تقشف حكومية، شملت إلى جانب رفع الدعم عن الوقود، زيادة الضرائب.

4