سياسة فيسبوك الإعلانية تصب لصالح ترامب

الرئيس الأميركي أرسل أكثر من 400 إعلان على فيسبوك يطلب فيها تبرعات يحصل مقابلها المتبرعون على مكافأة عبارة عن بطاقة عضوية للدفاع ضد مساءلته في الكونغرس..
الخميس 2019/11/14
بث أكثر من 2900 إعلان على فيسبوك لفائدته

واشنطن – يكثف الرئيس الأميركي دونالد ترامب حملة إعلانية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) لمحاربة جهود مساءلته في الكونغرس، حيث اشترت حملته الانتخابية إعلانات حول هذا الموضوع في الأسابيع الأخيرة أكثر من كل المرشحين الديمقراطيين في السباق للبيت الأبيض مجتمعين.

ويستفيد ترامب من سياسة فيسبوك التي أعلنتها صراحة مؤخرا، بأنها لن تمنع الدعاية السياسية على منصتها، رغم الانتقادات الموجهة ضدها.

والجمعة الماضي وحده، أرسل الرئيس أكثر من 400 إعلان على فيسبوك يطلب فيها تبرعات يحصل مقابلها المتبرعون على مكافأة عبارة عن “بطاقة عضوية للدفاع ضد المساءلة”.

وقال فورد أوكونيل، الخبير الاستراتيجي الجمهوري، إن الإعلانات تهدف إلى تحفيز مؤيدي ترامب، وتشجيعهم على الخروج للتصويت في انتخابات العام المقبل، ومساعدته على استمالة المستقلين المتشككين في عملية المساءلة الرامية للعزل.

ويتحد المرشحون الديمقراطيون عادة لعرض إعلانات أكثر من الرئيس. لكن حملة ترامب ومؤيديها بثوا أكثر من 2900 إعلان على فيسبوك في الأسبوعين الماضيين وحتى الجمعة يذكرون فيها “المساءلة”، وفقا لتحليل أجرته رويترز.

ويقارن ذلك مع أكثر بقليل من 200 إعلان للمرشحين الديمقراطيين الخمسة عشر خلال نفس الفترة، وفق بيانات كلية تاندون للهندسة بجامعة نيويورك.

18